• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

بحضور أحمد بن ناصر بن زايد وتحت شعار «بيئة خضراء مستدامة»

بلدية أبوظبي تطلق فعاليات أسبوع التشجير في الحديقة الرسمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت بلدية مدينة أبوظبي، أمس، أسبوع التشجير الـ 38 تحت شعار «بيئة خضراء مستدامة»، في الحديقة الرسمية على كورنيش أبوظبي، ضمن احتفالية اشتملت على عدة فعاليات شارك فيها المؤسسات والشركاء الاستراتيجيين للبلدية، وتستمر الفعاليات حتى يوم 22 فبراير الجاري. وشارك الشيخ أحمد بن ناصر بن زايد آل نهيان وسيف بدر القبيسي المدير العام للبلدية أطفال المدارس بزراعة شتلات الزهور بهذه المناسبة، وقاما بجولة في ورش الأطفال واطلعا على أعمالهم ومساهماتهم في أسبوع التشجير.

وعبر سيف القبيسي في كلمته لافتتاح الأسبوع، عن أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على دعم سموه ومساندته المتواصلة للمشاريع الزراعية، ودفع مسيرة النهضة الزراعية في بلادنا، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لحرص سموه على متابعة الخطط الزراعية وترسيخ التجارب الناجحة، مؤكدا أن البلدية تسترشد دائما في مشاريعها كافة، والمشاريع الزراعية على وجه الخصوص بالنهج الحكيم الذي خطه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومؤسس النهضة الزراعية والتشجير في الإمارات.

وأضاف: بلدية مدينة أبوظبي تجدد العزم على المضي قدما على طريق التشجير ، مشيرا إلى أن البلدية تعمل على رفع معدلات الإنجارات الزراعية والزراعات التجميلية، ونشر الحدائق والمنتزهات في أرجاء المدينة، وبين الأحياء السكنية، وترسيخ قيم الاستدامة في المشاريع الزراعية والتجميلية كافة. وفي إطار احتفالية «أسبوع التشجير»، قامت البلدية ومراكزها الخارجية بتوزيع أكثر من 2500 شتلة من الأشجار المثمرة، والنباتات الصحراوية والزهور على السكان مجانا في موقع احتفالات أسبوع التشجير، وفي العديد من المدن والمناطق.

وكشفت بلدية مدينة أبوظبي عن العديد من المشاريع الزراعية والري والحدائق والتي تستهدف في مجموعها الارتقاء بالمستوى الجمالي لمدينة أبوظبي وضواحيها، ومن أهم هذه المشاريع أعمال الري والتجميل الطبيعي لشارع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومدخل جزيرة الريم ضمن المرحلة الثالثة، التي شارفت البلدية على الانتهاء منها حيث بلغت نسبة الإنجاز أكثر من 97% ويُتوقع إنجازها في مايو من العام الحالي 2018، ويهدف المشروع إلى تطوير شارع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وشارع الميناء، من خلال استكمال الأرصفة الجانبية على طول مسار الطريق وتحسين جمالية الشارع بإضافة أحواض وزراعة تجميلية ومظلات، وتوفير بيئة صحية لقاطني المنطقة وزوارها، بتكلفة إجمالية تقارب 61 مليونا و800 ألف درهم.

المشروع النموذجي في شارع البطين وتباشر البلدية خلال الشهرين المقبلين مشروع إعادة تأهيل وتطوير الزراعة التجميلية على جوانب الطرق في جزيرة أبوظبي (المشروع النموذجي في شارع البطين)، ويشمل نطاق أعمال المشروع إعادة تأهيل وتطوير الزراعة التجميلية على الجزر الوسطى وأطراف الطرق في منطقة البطين وتوفير ممرات مشاة آمنة ومسارات رياضية للجري وللدراجات الهوائية. واعتمدت البلدية تصميم وإنشاء 10 حدائق، وموقع ألعاب واحد في البر الرئيسي في كل من الوثبة وبني ياس والنهضة والمعزز، ومدينة شخبوط والشوامخ، حيث تمت مراعاة تطبيق معايير الاستدامة المتبعة في إمارة أبوظبي واتباع دليل تصميم الأماكن العامة، ودليل تصميم الشوارع الحضرية في اختيار عناصر التجميل الصلبة والنباتات الملائمة للحدائق، وملاءمة الألعاب المقترحة في هذه الحدائق للفئات العمرية المختارة، وتصل تكلفة المشروع الإجمالية التقديرية إلى 60 مليونا و250 ألف درهم، بالإضافة إلى إنشاء 6 حدائق في الشهامة والباهية ضمن مشروع يدار عن طريق شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» بتكلفة تبلغ 56 مليون درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا