• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تفوح نكهاته اليوم على كورنيش أبوظبي

«المطبخ الإماراتي»..أطباق مستوحاة من الثقافة المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 فبراير 2015

نسرين درزي

نسرين درزي (أبوظبي)

تنطلق اليوم فعالية «المطبخ الإماراتي» في منطقة البلازا الشرقية على كورنيش أبوظبي حتى يوم السبت على شكل احتفالية بالأطباق الشعبية يشارك فيها كبار الطهاة المواطنين الذين يقدمون إبداعاتهم في 5 ورش عمل مفتوحة يجيبون فيها على أسئلة الجمهور. وتأتي الفعالية التي تضيئ على النكهات المحلية ضمن مهرجان أبوظبي للمأكولات الذي تنظمه هيئة السياحة والثقافة وتشهد عروض طهي مباشرة تفتتح أولى جلساتها عصر اليوم الشيف خلود عتيق التي تتحضر لإطلاع زوار المهرجان على جديدها في عالم المطبخ إذ تحرص على تقديم الوصفات التقليدية في قالب عصري. ويشارك الشيف الإماراتي علي سالم البدواوي غدا الجمعة في برنامج المهرجان لتتحول منصة العرض في «المطبخ الإماراتي» إلى مناسبة حيوية للاحتفال بتذوق أجود أنواع الطعام التقليدي وتعلم كيفية تحضير الوصفات المستمدة من روح الثقافة المحلية.

وأورد سلطان الظاهري المدير التنفيذي لقطاع السياحة بالإنابة في الهيئة، أن مهرجان أبوظبي للمأكولات اتسعت رقعته هذه السنة ليضم تحت مظلته 3 فعاليات ضخمة تشمل مختلف مناطق الإمارة، وهي «المطبخ الإماراتي» من 5 إلى 7 فبراير، وتعتبر من وسائل الحفاظ على العادات والتقاليد الأصيلة في المجتمع المحلي، «فنون الطهي» من 11 إلى 20 فبراير، ويضم نخبة من طهاة المنشآت الضيافة في أبوظبي والخبراء الدوليين الحائزين نجوم ميشلين، و«المأكولات المتجولة» على شكل موكب من الشاحنات من 5 إلى 7 فبراير في مدينة زايد بالمنطقة الغربية، ومن 12 إلى 14 في حديقة الجاهلي بمدينة العين، ومن 19 إلى 21 فبراير الجاري على كورنيش أبوظبي حيث يختتم المهرجان فعالياته.

وقال الظاهري، إن مهرجان المأكولات يشكل إضافة لقطاع الترفيه في الإمارة منذ انطلاقته الأولى عام 2009 وكان يسمى «فنون الطهي»، وذلك قبل أن تتشعب فعالياته لتغطي مختلف قطاعات الضيافة. وأوضح أن المهرجان يستضيف خلال دورته الحالية ما يزيد على 30 ورشة طهي تحت إشراف باقة من أشهر الطهاة العالميين، بالإضافة إلى عدد من عروض الطهي وموائد المأكولات الشهية. إذ يؤكد على الجهود المستمرة لهيئة السياحة والثقافة في رفع معايير الطهي في الإمارة، وزيادة الخيارات العالمية التي تقدمها.

ويحظى زوار «المطبخ الإماراتي» على مدى 3 أيام بفرصة التجول داخل السوق الذي تم استحداثه خصيصا ويعرض الأواني والمواد التي تستعمل في تحضير الطعام المحلي، مع إمكانية تذوق الأصناف المختلفة ومنها الهريس والأسماك المجففة والتمور والتوابل والقهوة العربية بعد التعرف إلى أصولياتها في الثقافة الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا