• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

الشعب قادر على العودة

طارق مصطفى: العروبة يسير على الطريق الصحيح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 مارس 2017

عماد النمر (الشارقة)

أكد طارق مصطفى، مدرب فريق العروبة، أنه يسعى إلى بناء فريق قوي يستطيع المنافسة على الصعود إلى دوري الخليج العربي، وقال إن إدارة نادي العروبة وضعت ثقتها به كمدرب من أجل بناء الفريق، وإنه بدأ الطريق الصحيح، منذ تسلم مهمته في بداية الموسم الحالي، وأوضح أن الإدارة وفرت الدعم المناسب بداية من المعسكر الخارجي الذي أقيم في القاهرة، والتعاقد مع لاعبين مميزين على مستوى عال، وكان ثمرة هذا العمل هو المظهر الجيد الذي ظهر به العروبة خلال تصفيات كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حيث حقق الفريق العلامة الكاملة خلال مشواره في المجموعة وفاز بجميع مبارياته، وقدم أداءً جيدا أمام الشارقة في دور الـ16 للكأس، لكن فارق الخبرة لم يساعد الفريق على استكمال مشواره في المسابقة.

وأوضح أن طموحه بناء فريق جيد يستطيع أن ينافس الفرق الكبيرة سواء في دوري الدرجة الأولى، أو من خلال الرؤية المستقبلية في الصعود إلى دوري المحترفين، موضحا أن نجاح أي فريق يحتاج إلى ثلاثة عناصر أساسية هي الإدارة الواعية، والمدير الفني الناجح، واللاعبين المميزين، ويأمل أن يصل للنجاح المنشود بفضل دعم الإدارة، وجهود اللاعبين.

وأشار إلى أن العروبة اختلف عن المواسم السابقة، وأصبح للفريق شخصية مميزة، وقدم مستويات لافتة سواء في تصفيات كأس صاحب السمو رئيس الدولة أو في الدوري، وقال إن العروبة سار بخطوات جيدة في بداية الدوري، لكنه خسر بعدها أربع مباريات متتالية، أثرت على ترتيبه، ورغم هذه الخسائر إلا أن الفريق قدم مباريات جيدة جدا، لكن التوفيق لم يحالفه في تحقيق نتائج جيدة، ثم استعاد الفريق نغمة الانتصارات من جديد في المباريات الأخيرة للدور الأول، حتى وصل للمركز الخامس، ونملك أقوى خط هجوم.

ورفض وصف دوري الدرجة الأولى بالبطولة بالضعيفة أو السهلة، وقال: هو دوري قوي وصعب، نتيجة تقارب المستويات بين الفرق، ووجود أربعة فرق لعبت من قبل في المحترفين هم الشعب وعجمان والفجيرة ودبي، ما يعطى للدوري قوة وإثارة، وقد رأينا خلال الدور الأول كيف يتقلب الترتيب في الجدول في كل أسبوع تقريبا، والفريق الوحيد الذي حافظ على مستواه هو المتصدر عجمان.

وأشاد طارق مصطفى بجهود المدرب القدير أيمن الرمادي، وما حققه من نتائج ويكفي أنه لم يخسر أي مباراة حتى الآن، وهو ما يدل على ثبات المستوى الفني للفريق وقوة لاعبيه وتميزهم، كما أشاد بمدرب فريق دبا الحصن، الذي حقق نتائج لافتة مع الفريق ووصل للمركز الثاني، وكذلك فريق الفجيرة.

وحول رؤيته للدور الثاني لدوري الأولى، قال: سيكون غاية في الصعوبة خاصة المباريات الخمس الأولى، التي ستحدد شكل وملامح الدوري، وأتوقع أن يحافظ عجمان على صدارته، لكن المراكز التالية ستشهد تغييرات متعددة، كما أتوقع عودة فريق الشعب إلى المقدمة من جديد.

وحول وجود العديد من المدربين المواطنين والعرب في فرق دوري الدرجة الأولى، قال أفضل شخصيا حضور المدرب العربي في هذه الفرق لأنه يكون الأقرب نفسيا للاعبين والأسهل في التفاهم والتأقلم، وشاهدنا كيف نجح التونسي محمد المنسي مع الخليج، وأيمن الرمادي مع عجمان، ومحمد دجابور مع دبي، وكذلك المدربين المواطنين محمد سعيد الطنيجي مع الذيد، وسليمان البلوشي مع مصفوت، وصالح بشير مع الحمرية، وكلهم يحققون نجاحات جيدة.

يذكر أن طارق مصطفى خلال مسيرته الممتدة لأكثر من خمسة عشر عاما، تولى القيادة الفنية للكثير من الفرق المصرية والعربية، حيث شغل منصب المدرب العام لفريق الزمالك المصري، والمدير الفني لفريق الدفاع الحسني الجديدي المغربي، ومدرب عام فريق هجر السعودي، والمدير الفني لفريق مصر المقاصة لمدة ثلاث سنوات متتالية، وفريق الإنتاج الحربي المصري، وفريق خيطان الكويتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا