• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«دايلي تليجراف»: تجربة مدهشة في 5 ساعات ترانزيت بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 مارس 2016

أعدت صحيفة «دايلي تليجراف» الأسترالية قائمة بأفضل الأماكن التي يمكن لمسافري الترانزيت زيارتها في مدينة أبوظبي، وذلك رداً على سؤال من زوجين حول ما يمكن فعله في غضون خمس ساعات هي فترة الانتظار بالعاصمة الإماراتية قبل مواصلة الرحلة إلى باريس.

وطمأنت الصحيفة الزوجين بأن هناك الكثير ليشاهدوه في العاصمة الإماراتية التي تتميز بالعديد من المعالم السياحية والأماكن الجميلة التي يمكن زيارتها قبل مواصلة رحلتهم ، كما أشارت إلى سهولة إصدار تأشيرة دخول معفاة من الرسوم عند وصولهما، مضيفة أن هناك العديد من الأماكن التي يمكن زيارتها في تلك الفترة القصيرة.

وذكر التقرير أن مطار أبوظبي يبعد تقريباً 30 كيلومتراً عن وسط المدينة، وتستغرق الرحلة نحو 45 دقيقة على متن الحافلة A1 ذات اللونين الأخضر والأبيض، والتي تذهب حتى سوق السمك القديم في شارع النصر، وتتحرك حافلة على هذا الخط كل 40 دقيقة من المطار على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع.

واقترحت الصحيفة استقلال سيارة أجرة لمشاهدة العديد من الأماكن السياحية الساحرة في أبوظبي، وقالت إنه من المتوقع أن تستغرق الرحلة حتى وسط المدينة نحو 30 دقيقة اعتماداً على حركة المرور.

وأضافت الصحيفة أن مناطق الجذب الرئيسية في المدينة تتضمن جامع الشيخ زايد الكبير تلك التحفة المعمارية المدهشة وحلبة مرسى ياس الترفيهية ومنطقة الكورنيش المليئة بالأنشطة المختلفة. والتي توفر لزوارها تجربة تنزه لا تنسى على شاطئ البحر.

كما نصحت الصحيفة الأسترالية بزيارة قرية التراث التي تعطي الزائرين صورة مفصلة عن الثقافة البدوية التقليدية وتاريخها عن طريق عرض مجموعة من المباني القديمة والمنازل المبنية بالطين، إضافة إلى إتاحة الفرصة لركوب الجمال والخيل.

كما يوجد سوق قرية البري، وهو مركز تجاري كبير صمم لعرض روعة الهندسة المعمارية العربية، ويحتوي كذلك على العديد من المطاعم التي تقدم إطلالة خلابة على المرسى وجامع الشيخ زايد.

أما إذا رغب الزوار في البقاء داخل المطار، فبإمكانهم العثور على العديد من الأماكن التي ستجعلهم يشعرون بالمتعة والاستجمام، فعلاوة على وجود العديد من الاستراحات المتاحة لجميع الزائرين على مدار الساعة، هناك أيضاً مجموعة كبيرة من الفنادق ووحدات النوم ومراكز التسوق والمطاعم والمنتجعات الصحية وأماكن الاستحمام، إضافة إلى إمكانية التمتع بخدمة الإنترنت المجانية.

ونصحت الصحيفة المسافرين الراغبين في الاسترخاء بإحدى الاستراحات الفاخرة بأن يقوموا بتجربة قاعة «الريم» أو قاعة «الظبي» التي توفر خدمات رائعة بأسعار معقولة دون الحاجة إلى حجز مسبق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض