• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نظمها مركز سلطان بن زايد

«من وسائل التواصل إلى عضوية الوطني».. محاضرة في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

استضاف مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام، مساء أمس الأول، سعيد صالح الرميثي عضو المجلس الوطني الاتحادي، في محاضرة بعنوان «من وسائل التواصل الاجتماعي إلى عضوية المجلس الوطني» وذلك بمقر المركز في منطقة البطين في أبوظبي.

وفي بداية المحاضرة التي حضرها منصور سعيد المنصوري مدير إدارة الثقافة والإعلام بالمركز، أعرب سعيد صالح الرميثي عن شكره وتقديره لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام، لدعمه وتشجيعه لمبادرات تمكين شباب الوطن، وحرص سموه على أن تقوم وسائل الإعلام، خاصة أدوات ووسائل الاتصال الاجتماعي بدور تنويري وطني يحفظ المكتسبات، وينظر إلى المستقبل بعين واعية مقتدرة.

وتحدث الرميثي عن تجربته مع وسائل التواصل الاجتماعي وتطورها وتدرجها، مؤكدا على الدور الإيجابي الذي تقوم به، مشيراً إلى أن خطوات انتشاره في وسائل التواصل الاجتماعي كانت مدروسة ولها أهداف لتحقيقها، وقال: «إنه سعى وعمل منذ البداية إلى نقل وعكس صورة الشاب الإماراتي الطموح برسالة هادفة، وواضحة تواكب الاهتمام الذي توليه لنا قيادتنا الرشيدة بالشباب وتمكينهم العلمي والفكري والوظيفي».

وأشار المحاضر إلى أنه منذ بدايته على وسائل التواصل الاجتماعي قرر الاستفادة من الجانب الإيجابي في الإعلام الجديد من أجل بث رسائل تخدم المجتمع، موضحاً أنه تمكن من تجاوز سلبيات الإعلام الجديد والتجديف في المياه الآمنة مما أوصل مركبه شعلة توعوية تثقيفية مضيئة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وذكر الرميثي أن بعد أن أصبح من رواد شبكات التواصل الاجتماعي أصبح دقيقاً فيما يطرحه تقديراً للمتابعين، والتزاماً بحق الوطن والمواطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض