• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«القاعدة» ينسحب من مواقعه في زنجبار

تطهير أمني كامل لمعقل المسلحين في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 مارس 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

تمكنت، أمس، الأجهزة الأمنية والجيش الوطني والمقاومة الشعبية بعدن من السيطرة على مديرية المنصورة، معقل المسلحين الخارجين عن النظام والقانون. وقال مصدر مسؤول بإدارة أمن المحافظة لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) «الأجهزة الأمنية بعدن، وبتنسيق مع المقاومة الشعبية، شنت فجر أمس حملة أمنية مباغتة على العناصر المسلحة في مديرية المنصورة، نتج عنها السيطرة الكاملة على المدينة وتأمين مداخلها، وكذا السيطرة على السجن المركزي بالمنصورة». وأضاف المصدر «إن أجهزة الأمن والجيش والمقاومة انتشروا في مختلف شوارع مديرية المنصورة بعد تأمين مداخلها وشوارعها بالكامل». وأشار إلى أن الأوضاع الأمنية في المديرية هادئة، والحياة عادت إلى طبيعتها بعد ضبط عدد من العناصر التي حاولت مقاومة رجال الأمن والجيش والمقاومة، لافتاً إلى أن هذه الحملة الأمنية تأتي في إطار خطة الانتشار الأمني الثانية.

وأكد المصدر أن الأجهزة الأمنية لن تتهاون مع من يحاول الإضرار بأمن واستقرار المحافظة وإقلاق السكينة العامة للمواطنين..داعياً المواطنين إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية والمقاومة لفرض النظام والقانون في المديرية، والإبلاغ عن أي مشتبه يحاول تعكير الصفو العام، ويقلق السكينة العامة للمواطني،ن ويعرض الممتلكات العامة والخاصة للضرر. قام مدير أمن مدينة عدن اللواء شلال علي شائع، أمس، بزيارة تفقدية إلى مديرية المنصورة وطاف بعدد من الأحياء. وتجول «شائع» بعدد من أحياء المدينة والتقى الأهالي، مؤكداً لهم أن مهمة تأمين مدينة عدن بشكل كامل مهمة لا تراجع فيها. وزار شائع سجن المنصورة، والتقى القوة الأمنية التي سيطرت عليه فجراً. ووعد شائع أهالي المنصورة بأن قوات الأمن ستواصل عملية تأمين المديرية بشكل كامل، وسيتم منع كل المظاهر المسلحة.

واتهم العميد الركن عبدالله الصبيحي، قائد اللواء 39 مدرع، المخلوع علي عبدالله صالح بالوقوف وراء الجماعات الإرهابية التي تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار في عدن، مشيراً إلى أن هناك عناصر مرتزقة وتابعين للمتمردين في المدينة، ويسعون لإفشال عملية النهوض. وأضاف، في تصريح له، أن التحالف العربي يعمل على دعم الجيش والأمن وفق خطة معدة مسبقاً، وإنه تم اعتماد 3 ألوية عسكرية للجيش، وسيتم إدماج المقاومة الشعبية في هذه الألوية، مشيراً إلى أن هناك دعماً لوجستياً للجيش والمقاومة من أجل النهوض وبناء جيش وطني جديد. وأكد أن التحالف تمكن من تحقيق أهم هدف استراتيجي لليمن والوطن العربي والإقليم، من خلال إفشال أطماع إيران في السيطرة على باب المندب والحفاظ على الموقع الاستراتيجي لليمن من أي وصاية.

وأكد اللواء سالم سعيد المهنالي، وكيل محافظة حضرموت سابقاً، أهمية استكمال تطهير كل المدن المحررة من أي حضور للعناصر الإرهابية والخلايا الحوثية، ومن حالفهم تحت أي مسمى قاعدة أو داعشاً، مضيفاً أن التحالف العربي، بقيادة السعودية والإمارات، سطروا ملحمة تاريخية خالدة عمدة حروفها الدم في التصدي لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية، ودعمها للمقاومة الشعبية الجنوبية لتحرير المحافظات الجنوبية، وعلى رأسها العاصمة عدن. وأكد اللواء المنهالي على ضرورة الإسراع في دمج المقاومة في المؤسسة العسكرية والأمنية، لكي نقطع الطريق على كل من يريد استغلال ظروف أبنائنا المقاومين، والشباب هم النواة الفاعلة في بناء الدول، ومثلما انتصرنا بهم في المعركة العسكرية ضد مليشيات الحوثي والمخلوع، سوف ننتصر بهم في معركة البناء.

بدوره، قال المتحدث الرسمي للمقاومة الشعبية الجنوبية، علي شايف الحريري، إنه خلال الفترة الماضية شهدت عدن تطورات أمنية متسارعة أسهمت في تحقيق انتصارات، وإنهاء الاختلالات الكثيرة التي خلفتها القوى المتمردة بعد تحرير العاصمة بمساندة التحالف، مضيفاً أن أجهزة الأمن والمقاومة الشعبية سيواصلون حملتهم بمساندة الأشقاء لتأمين عدن والمدن في المحافظات الجنوبية من الجماعات الإرهابية التي تهدف لزعزعة الأمن والاستقرار، وإن الضربات الأخيرة التي تشنها قوات التحالف أوجعت هذه الجماعات التي تعيش في رمقها الأخير. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا