• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ثمنت جهود القيادة الرشيدة

«أخبار الساعة»: 2013 عام التنمية والازدهار في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

أبوظبي (وام) - أكدت نشرة أخبار الساعة، انه يمكن أن يطلق على 2013 عام الإنجازات في الإمارات ففي ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - زخر ذلك العام بالعديد من الإنجازات على مختلف الصعد المحلية والخارجية وفي مختلف المجالات، وكان العنوان الرئيسي لتلك الإنجازات أن النهاية الحقيقية لتداعيات الأزمة المالية العالمية بالنسبة إلى الاقتصاد الإماراتي كانت في ذلك العام ففيه تمكن الاقتصاد الوطني من تحقيق معدل نمو على المستوى الكلي يقدر بنحو 4.5 بالمئة وهو معدل مطمئن وفقا لجميع المعايير.

وتحت عنوان «عام جديد من التنمية والازدهار» أوضحت النشرة ان النمو الكلي للاقتصاد الوطني انعكس على أداء القطاعات والأنشطة الاقتصادية في الدولة فكان عام 2013 عاما مشهودا بالنسبة إلى أداء العديد منها وعلى رأسها القطاع العقاري والأسواق المالية والتجارة الخارجية والسياحة وهي القطاعات التي تعرضت لخسائر كبيرة في بداية الأزمة لكنها حققت مكاسب خلال العام الماضي فاقت التوقعات كلها فعادت من جديد إلى مناطق النمو والازدهار على منحنيات الأداء فاستطاعت بذلك تعويض معظم الخسائر التي تعرضت إليها بفعل الأزمة وقد تبوأ الاقتصاد الوطني على الصعيدين الإقليمي والدولي مكانة مرموقة ورائدة على خارطة أكثر الدول تقدما وازدهارا واستقرارا في العالم وفقا لمؤشرات تقرير التنافسية العالمية لعام 2013 / 2014 الصادر عن «المنتدى الاقتصادي العالمي».

وقالت النشرة التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية إن العنوان الرئيسي الثاني للإنجازات الاقتصادية والتنموية لدولة الإمارات العربية المتحدة هو أن النمو الكلي والقطاعي الذي شهده الاقتصاد الوطني في عام 2013 تمت ترجمته مباشرة في صورة عوائد تنموية وخدمات ومرافق راقية يستفيد منها المواطنون. ولفتت النشرة إلى انه وبحسب المسح الثاني لمنظمة الأمم المتحدة لمؤشرات السعادة والرضا بين الشعوب تصدرت دولة الإمارات الدول العربية الأكثر سعادة وذلك للمرة الثانية على التوالي كما أنها حلت في المرتبة الرابعة عشرة عالميا، وقد علق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على هذا الإنجاز قائلا: إن «تحقيق سعادة المواطنين كان نهج الآباء المؤسسين لهذه الدولة وهو رؤية للحكومة بجميع قطاعاتها ومؤسساتها ومستوياتها ومنهج عمل يحكم جميع سياساتنا وقراراتنا.. والشغل الشاغل لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - هو إسعاد المواطنين وتحقيق الرفاهية لهم وتوفير الحياة الكريمة لأبنائهم وأسرهم». وأكدت النشرة انه بهذا الأداء الاقتصادي والتنموي فقد وضعت دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2013 لبنة جديدة في البناء الشامخ لنهضتها التي بدأها الأب المؤسس المغفور له - بإذن الله تعالى - الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي نذر نفسه وسخر موارد الدولة وكل إمكاناتها المتاحة لتوفير الحياة الكريمة للمواطنين. وشددت نشرة أخبار الساعة في ختام مقالها الافتتاحي على انه بهذا الأداء المتميز فقد أسست الدولة قواعد متينة للمزيد من الإنجازات في العام الجديد أيضا لتضيف إلى بناء نهضتها الشامخة، لبنات جديدة قوامها المزيد من مشروعات البنية التحتية والخدمات الأساسية والكهرباء والمياه والطرق والمستشفيات والمدارس والمطارات والموانئ والمواصلات والمشروعات العمرانية والإسكانية وغيرها من المشروعات لتستكمل مسيرة التقدم والازدهار لمواصلة النهوض بالواقع المعيشي للمواطنين وضمان المستقبل الأفضل لهم بين شعوب العالم أجمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض