• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أبرز الجماليات الفنية للنسيج الاجتماعي الإماراتي

اختتام «تعابير إماراتية» الرابع اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يسدل «تعابير إماراتية: ميادين الفنون» اليوم (الخميس 31 مارس 2016) الستار على معرضه الذي استضاف أعمالاً لـ15 فناناً إماراتياً، في منارة السعديات والنوادي الاجتماعية في مدينة أبوظبي، منذ انطلاقه في نوفمبر 2015. وتنوعت بين الأعمال التركيبية واللوحات الفنية والمنحوتات الضخمة، بالإضافة إلى ملابس وصور وتصاميم أثاث وشروحات توضيحية. كما أقيمت على هامش المعرض سلسلة من جلسات النقاش، بمشاركة الفنانين والمنسقين الفنيين، بالإضافة إلى «آرت سكيب»، وهي أمسية احتفالية، شملت عروضاً فنية وموسيقية ومجموعة من ورش العمل التفاعلية.

وقدم المعرض أعمالاً تتأرجح بين فضائي التصميم والفن بطريقة طبيعية، ينصهر من خلالها الشكل بالمضمون في بوتقة واحدة، لتبرز الجماليات الفنية للنسيج الاجتماعي الإماراتي.

وإلى جانب المعرض الرئيس بمنارة السعديات، تم تكليف الفنانين بإنتاج أعمال مخصصة للموقع، تعكس خصوصية مجموعة من النوادي الاجتماعية التاريخية والمتنوعة بأبوظبي، وقد تم عرض هذه الأعمال في النادي الثقافي والاجتماعي الهندي، واتحاد كتاب وأدباء الإمارات، ونادي ضباط القوات المسلحة، والجمعية الأردنية.

وقد أقيم المعرض تحت إشراف كل من: ميساء القاسمي، مدير البرامج في متحف جوجنهايم أبوظبي، هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وريم فضة، المنسق الفني المشارك في قسم فنون الشرق الأوسط، مشروع متحف جوجنهايم أبوظبي، مؤسسة سولومون آر جوجنهايم، والمنسق المساعد منيرة الصايغ، مسؤول البرامج في متحف جوجنهايم أبوظبي، هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

وبهذه المناسبة، قالت ميساء القاسمي: «يُعد تعابير إماراتية مشروعاً فنياً مستمراً، تهدف هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة من خلاله إلى دعم وترسيخ المشهد الفني في دولة الإمارات، بالإضافة إلى إبراز المواهب الفنية الإماراتية على الساحة الفنية وتقديمها إلى المجتمعات المحلية والدولية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا