• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

معصوم: 2018 عام عودة النازحين والبناء والمصالحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يناير 2018

بغداد (وكالات)

أكد رئيس الجمهــورية العراقية فؤاد معصــــوم أمس، في كلمة وجهها إلى العراقـيين هنأهم فيها بمناسبة رأس السنة الميلادية، أن العام الجديد 2018 سيكون عام عودة النازحين والإعمار والانتخابات وإنشاء «مجلس الاتحاد» وإنهاء الاحتقانات والمصالحة وتطوير العملية السياسية برمتها.

وقال معصوم أمس، إن «العام 2017، كان عام النصر العظيم لشعبنا على الإرهاب، فقد ابتدأ بالانتصار البطولي الذي حققته قواتنا المسلحة في 23 يناير الماضي، باستعادة الساحل الأيسر من مدينة الموصل من دنس داعش الإرهابي، تلاه بعد أسابيع زحفها الظافر لاستعادة الجانب الأيمن وكامل مدينة الموصل، بعد أن سيطر عليها ذلك التنظيم لأكثر من ثلاث سنوات أليمة واعتبرها عاصمة أبدية لدولته الهمجية الزائفة».

وأضــاف: «نحن نطوي عام 2017 وقد سطر شعبنا نصره النهائي على التنظيم في معركة بطــولية خالدة، أثارت تقدير وإعجاب وتضامن شعوب العالم»، مبيناً أن «هذا النصر ما كان ليتحقق لولا صلابة وعمق وحدتنا الوطنية وبطولة وتضحيات شعبنا بجميــع مكوناته وأطيافه، دفاعاً عن حريته ووحدته وسيادته الوطنية وكرامته ومستقبل أجياله القادمة، وعن مستقبل الحياة والكرامة الإنسانية».

وقال: «كمـا نودع عام 2017 بثقة وطمأنينـة على مستقبل بلادنا العزيزة، نستقبل العام الجديد بالمزيد من الإرادة والعزم على تمتين وحدة العراق والعراقيين، وحماية تنوعهـــم المتعايش على قيم المواطنة والعدل والإخاء والحرص المتبادل، وأيضاً على الإيمان بأهمية تعزيز قيم الديمقراطية والتمسك الثابت بمبادئ الدستور».

وشدد على ضرورة بناء دولة المؤسسات والمواطنة والحقوق باعتبارها جميعاً الأولويات الراهنة لشعبنا، والأساس لتحقيق طموحه بدولة حديثة مستقرة ومزدهرة ومتقدمة، تكون للجميع دون استثناء.