• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الأسطورة» رصد المباراة لـ «» من «الكابينة 9» للملعب

مارادونا: المساحات مشكلة «الأبيض»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 مارس 2016

علي معالي (أبوظبي)

في «الكابينة 9» باستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة في أبوظبي، جلس الأرجنتيني دييجو مارادونا يتابع مباراة منتخبنا الوطني مع شقيقه السعودي، أمس الأول، في ختام الدور الثاني لتصفيات آسيا لنهائيات «مونديال روسيا 2018»، ليرصد عن قرب مستوى «الأبيض»، ويحلل المباراة في الوقت نفسه لـ «الاتحاد» في بادرة تعد الأولى لـ «الأسطورة» في ملاعبنا وصحافتنا المحلية، والعربية، وحرص مارادونا على أن يقوم بتحليل المباراة مع «الاتحاد» حتى يضع النقاط فوق الحروف، في مرحلة مهمة للغاية من مسيرة منتخبنا، ولم يأت الأداء مقنعاً لمارادونا الذي تفاعل مع المباراة بكل مشاعره، وكأنه لاعب في أرض المباراة، أو مدرب على خط الملعب، وليلة المباراة حرص «الأسطورة» على توصيل رسائل عدة إلى الجماهير الإماراتية، واختص كذلك صحيفة «الاتحاد»، من خلال «تويتر الصحيفة»، مؤكداً فيها ثقته ودعمه لـ «الأبيض»، مطالباً الجماهير كذلك بالوقوف خلف اللاعبين في هذه الفترة المهمة.

بدأ مارادونا تحليله للمباراة، وقال: من الواضح تأثر منتخب الإمارات بالثلاثي الغائب، وهم إسماعيل الحمادي وماجد حسن وحبيب الفردان، ولكن في مثل هذه الأمور لابد لمدرب المنتخب أن يكون لديه البدلاء المناسبون، وعندما أصيب خميس إسماعيل في بداية المباراة، لم أنزعج كثيراً مثلما ظهر الانزعاج على بعض الموجودين في المدرجات، لثقتي في أنه سوف يستمر في أرض الملعب. وقال مارادونا: الفريق السعودي بدأ المباراة بأعصاب هادئة تماماً، وفي المقابل لم يكن هناك التنظيم المناسب في خطوط «الأبيض»، وترك لاعبو الإمارات مساحات واسعة فيما بينهم، كما أنهم تركوا ما لا يقل عن 5 أمتار بينهم وبين لاعبي المنتخب السعودي، وهذا لا يجوز مطلقاً، لأنه في مثل هذه الحالة يستطيع المنافس السعودي الاستحواذ على الكرة بأريحية، ومن دون وجود ضغوط عليه.

عاب مارادونا فريقنا الوطني في نقاط عدة، قائلاً: لم أرى الروح القوية والاصطدام المناسب من لاعبي «الأبيض» في الاحتكاك مع «الأخضر» في الكرات القريبة، وكل لاعب لا يحاول أن يُجهد نفسه مع الكرة، ويتحرك بهدوء، كما لم يوجد الضغط المناسب من لاعبي الإمارات على السعودي في أرجاء الملعب، وهذه نقطة لابد من علاجها سريعاً، خاصة أن المراحل المقبلة من المنافسة لن تكون هناك فرص مهيأة أمام الفريق مثلما حدث في التصفيات التي انتهت أمس الأول.

وأضاف: هناك العديد من التصويبات التي يطلقها لاعبو «الأبيض» على مرمى المنافس بطريقة خاطئة، مثلما سدد محمد عبدالرحمن وخميس إسماعيل في ربع الساعة الأول من المباراة، فكان عليهما أن يسددا بالقدم الخارجية، وهذه اللقطات السريعة لابد أن تكون في ذهن اللاعب وقت التصويب، لأن محمد عبدالرحمن وخميس بمقدورهما التسجيل من هاتين الفرصتين.

أشاد مارادونا بدفاع المنتخب في البداية، وقال: إسماعيل أحمد جيد في التقاط الكرات الخاطفة، والتي كادت تشكل خطورة كبيرة على مرمى ماجد ناصر، ويقظة إسماعيل الذي أعرفه جيداً مناسبة في أوقات كثيرة من اللقاء، ولكن هذا لا يمنع أن هناك أخطاء ظهرت فيما بعد خاصة في الهدف السعودي الذي جاء في منتهى السهولة، حيث نجح السعودي تيسير الجاسم وسط 3 من لاعبي الإمارات في أن يخطف الهدف الذي عكر صفو الجماهير الكبيرة التي حضرت لمشاهدة فريقها وهو ينتصر، وليس يخسر. تابع الأسطورة بقوله: هجوم المنتخب في الشوط الأول لم يكن جيداً، خاصة علي مبخوت، والذي وضح عليه التأثر بالإصابة التي لحقت به، وأبعدته لفترة عن المباريات القوية، كما لم يكن أحمد خليل في مستواه وانقضاضه القوي مثل «الفهد» على الفريسة كما شاهدناه في فترات سابقة، سواء مع المنتخب أو في النادي الأهلي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا