• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد أن شريحة الشباب من أبناء الإمارات تدين بفضل كبير لرئيس الدولة

ولي عهد رأس الخيمة: تقديم أجزل الشكر قولاً وعملاً إلى خليفة حتمية أخلاقية وضرورة وطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

وام

وجه سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة رئيس المجلس التنفيذي في الإمارة كلمة بمناسبة مبادرة «شكرا خليفة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وفاء وتقديراً لدور وجهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وقال سموه في كلمته «إن تقديم أجزل عبارات الشكر وصوره وأشكاله بالقول والعمل إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، نظير ما يقدمه لهذا الوطن وأبنائه هو حتمية أخلاقية وضرورة وطنية ومنطقية تتوافق مع قيم أهل الإمارات وموروثهم الاجتماعي وما تربوا عليه من آبائهم وأجدادهم».

وأضاف سموه: «وفي هذا السياق تكتسب مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تحت عنوان «شكرا خليفة» أهميتها الوطنية الاجتماعية».

وقال سموه: «عبارة «شكرا خليفة» وهي تتدفق من القلوب.. قلوب أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة والعرب والمسلمين وأبناء الشعوب الصديقة كافة هي رد فعل طبيعي ونتيجة منطقية في خضم مسيرة البناء والتطوير والتحديث المستمرة التي تشهدها الإمارات في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وفي ذروة إنجازات الدولة المتعاقبة بفضل الله وحمده ومكاسبها الحضارية والتنموية التي تلفت أنظار العالم قاطبة إلى إمارات التنمية والرفاه والإبهار إلى أن تبوأت الإمارات مكانا مستحقا على خارطة المنطقة والعالم».

وأضاف سموه: «شكرا خليفة لأن الإمارات في أزهى حالاتها وفي أسعد أيامها لأن أبناء الإمارات فخورون بما يحققه وطنهم الغالي ولأن الإمارات من إنجاز إلى إنجاز ومن نمو اقتصادي ومشاريع عملاقة في البنى التحتية والمشاريع والخدمات العامة إلى إنجازات أخرى في عجلة لا تتوقف عن الدوران صوب أهدافها التي تعانق السماء ولا تعترف بالحدود أو المعوقات».

وأضاف سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي: «شكرا خليفة لأن الإمارات في عهدكم الزاهر تخطت العقبات وخرجت من الأزمات العالمية اقتصادياً وسياسياً أشد قوة وأمضى عزيمة وأكثر ألقاً وبهاء لتستكمل العمل والعطاء الذي انطلقت شرارته قبل نحو 42 عاما مع انطلاق قطار دولة الاتحاد». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض