• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

أمل القبيسي: زايد بن حمدان ملحمة مجد لأبناء الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أعربت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي عن فخرها واعتزازها بعودة الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، إلى أرض الوطن بحفظ الله ورعايته، وأنه بعودة بطل من أبطال قواتنا المسلحة أدخل الفرحة إلى الوطن وشعبه، وعمت البهجة ربوع الوطن، واكتسبت المشاعر درجات مضاعفة من الفخر والاعتزاز، بوطن لا فوارق بين أبنائه وجميعهم يتسابقون لتلبية النداء فداء للإمارات ومواقفها وتاريخها المشرف الذي يصنعه أشرف الرجال.

وأكدت أن الجميع «أبناء زايد»، فرسان بمواقفهم ونبلهم وإقدامهم.. جيل الوطن.. فخره.. عنوان مواقفه، رمز شجاعته، حملة مشاعل نوره.. عماد البسالة، وذراعه الضاربة في ساحات الشرف وميادين الواجب.

وقالت معاليها: «كلنا فداء لوطننا وقيادتنا وأن البيت متوحد صفا واحدا للذود عن الوطن وحمايته من أي حاقد أو متربص».. وأن شيوخنا وأبناء الشعب يشكلون صفا واحدا في مواجهة العدا والذود عن الوطن والتضحية بأرواحهم فداء للوطن، داعية المولى عز وجل أن يحفظ الإمارات في قلوب الجميع تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وهنأت معاليها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية أم الإمارات»، والشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان على عودة الشيخ زايد بن حمدان سالماً معافى إلى أرض الوطن.

وأكدت معالي القبيسي أن جنودنا البواسل في القوات المسلحة حصننا الحصين ودرعنا المتين ومنعة حاضرنا وقوة مستقبلنا وشعلة مسيرتنا، وهم موضع فخر واعتزاز، سطروا صفحات مجيدة من البذل والتضحية ورفعوا راية الدولة خفاقة عالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا