• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

تتضمن إنشاء مدرسة ومستشفى وشراكة مع القطاع الخاص

«دار البر» تطلق استراتيجية الاستدامة والتسامح والسعادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 مارس 2017

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت جمعية دار البر بدبي، أنها تستهدف جمع 500 مليون درهم لمصلحة المشاريع الداخلية والخارجية التي تنفذها المحتاجين والأسر المتعففة، بشكل سنوي خلال الأعوام الخمسة (2017-2021)، مشيرة إلى أنها أنففت 330 مليون درهم على الفئات المستفيدة من خدمات الجمعية العام الماضي.

وأطلقت جمعية «دار البر» بمقرها الرئيس في دبي، استراتيجية عمل جديدة للأعوام الخمسة المقبلة، وتتضمن إنشاء مستشفى ومدرسة في دبي كمشروعين وقفيين للجمعية، وطرح شراكات مع مستثمرين وشركات إماراتية في الدول التي تنوي الجمعية تنفيذ مشاريع إنسانية فيها.

وأوضحت الجمعية، خلال إطلاقها استراتيجيتها بحضور، المستشار إبراهيم محمد بوملحة، مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية، أن استراتيجيتها الجديدة تركز على الاستدامة في العمل الخيري وتعزيز وترسيخ قيم التسامح، ودعم دور ومفهوم «الابتكار» في العمل الخيري والإنساني.

وكشفت الجمعية، أنها قررت بناء 6 مراكز جديدة لتحفيظ القرآن، حيث بدأت بالفعل في التنسيق والتعاون مع بلدية دبي في هذا الخصوص، مشيرة إلى أن المبالغ اللازمة لبناء وتجهيز هذه المراكز متوافرة من خلال بعض المحسنين.

وأعرب خلفان خليفة المزروعي، رئيس مجلس إدارة دار البر، عن شكر الجمعية وتقديرها للقيادة الرشيدة، مشيراً إلى جهودها الكبيرة والفاعلة والمخلصة في دعم العمل الخيري والإنساني، والدعم المتواصل واللامحدود للمبادرات الإنسانية والخيرية والوطنية والمجتمعية.

من جهته، أشار عبد الله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لدار البر، إلى أن الجمعية في طور إطلاق تطبيق ذكي على الهواتف المحمولة، خاص بخدمات ومشاريع الجمعية، كما أنه تم تحديث وتطوير الموقع الإلكتروني للجمعية وتزويده بالعديد من الخدمات، بالإضافة إلى أنه تم اعتماد الرقم المجاني للتواصل مع الجمعية.

وذكر الفلاسي، أن الجمعية تركز على الاستدامة في العمل الخيري وتنمية الأوقاف خلال الخمس سنوات المقبلة، منوهاً إلى أن الجمعية لديها حاليا بناية تحت الإنشاء وهناك 8 قطع أراض أخرى ستكون بالمشاركة مع أحد البنوك المحلية أو المستثمرين لبناء بعض أو كل هذه الأراضي، لتكون بمثابة أوقاف تصرف منها الجمعية على المشاريع التي تنفذها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا