• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

مقتل 92 إرهابياً بضربات للتحالف والتنظيم يختطف 60 عائلة فارة من جحيمه

البيشمركة تسيطر على «شريان داعش» بين الموصل وسوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يناير 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

أكد رئيس أركان قوات البيشمركة الكردية الفريق جمال محمد، أمس، أن مقاتليه قطعوا الطرق الرئيسة بين العراق وسوريا التي يستخدمها مسلحو «داعش» لنقل النفط والبضائع والمساعدات من وإلى مناطق سيطرتهم بالبلدين، فيما واصلت القوات المشتركة تقدمها في الرمادي، معلنة أمس تحرير منطقة الحي الصناعي في المدينة وصولاً إلى نهر الفرات، كما حررت كلية المعارف الأهلية على الناحية الشرقية، وواصلت التقدم باتجاه كلية التربية التابعة لجامعة الأنبار، مع إحكامها السيطرة التامة على وسط الرمادي.

وقال رئيس أركان البيشمركة في مؤتمر صحفي، أمس، إن القوات الكردية سيطرت تماماً على الشريان الرئيس لمدينة الموصل، خاصة مرتفعات قضاء سنجار والطريق الرئيسة الرابطة بين العراق وسوريا والتي كان «داعش» يستخدمها لنقل النفط والبضائع والمساعدات والمقاتلين باتجاه البلدين.

وتابع الفريق محمد أن «النقطة الأساسية لقوة البيشمركة بمحافظة نينوى، هي قطع دابر تحركات التنظيم الإرهابي بمناطق شمال الموصل بكل الاتجاهات، وعلى الجيش العراقي أن يعمل بهذا الاتجاه أيضاً ويقطع سبل تحركاتهم جنوب المدينة، والعمل من أجل تحريرها من التنظيم الإرهابي». وشدد على أن البيشمركة على أهبة الاستعداد للرد على أي تحرش من قبل «داعش» ولن تسمح للإرهابيين بشن هجمات على القوات الكردية في أي محور من محاور القتال.

من جهته، أفاد العميد الجبوري أن مقاتلات التحالف الدولي قصفت قريتي الصالحية والخالدية الخاضعتين لسيطرة التنظيم الإرهابي جنوب شرق الموصل، ما أسفر عن قتل 92 إرهابياً وإصابة 14 آخرين.

وأضاف أن مقاتلات التحالف تواصل قصف العشرات من معاقل «داعش» في مناطق قريبة من قضاء مخمور جنوب شرق الموصل أيضاً، مبيناً أنها شنت غارة على بلدة كرمندي التي يحاول التنظيم الإرهابي من خلالها شن هجوم على قضاء مخمور، ما أدى لتدمير 11 مركبة همر بمن فيها وأجبر بقية العصابات «الداعشية» على الانسحاب باتجاه ناحية القيارة جنوب الموصل. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا