• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

11٪ نسبة نمو الوجهات.. و14٫5 ٪ بالأساطيل

475 طائرة تخدم 495 وجهة متوقعة للناقلات الجوية الوطنية بنهاية 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 يناير 2015

محمود الحضري

محمود الحضري (دبي)

تخطط الناقلات الوطنية لإضافة ما بين 42 الى 50 طائرة جديدة خلال عام 2015، مع توقعات بأن يرتفع العدد الى أكثر من ذلك في ضوء إبرام 5 اتفاقيات تمويل لطائرات أخرى خلال الشهور المقبلة، فيما يتوازى ذلك مع خطط توسعات شبكة الناقلات لتغطي ما بين 45 و50 وجهة جديدة العام الجاري، وتوسعات في أكثر من 35 وجهة حالية.

وتشير بيانات إحصائية إلى الوجهات التي تخدمها أن شركات الطيران الإماراتية، (طيران الإمارات والاتحاد للطيران وفلاي دبي والعربية للطيران) تستهدف زيادتها بنهاية العام الجاري إلى ما بين 490 إلى 495 وجهة، منها 40 وجهة جديدة مؤكدة حتى الآن، وفقا لاتفاقيات النقل الجوي بين الإمارات والعديد من بلدان العالم، وتغطي نحو 120 دولة في مختلف قارات العالم. وأفادت البيانات التحليلية لإحصائيات وخطط الناقلات الأربع، الى أن النمو المتوقع في عدد الوجهات ستصل الى 11,5% خلال العام الجاري مقارنة بعام 2014، والذي انتهى بتسيير رحلات من مطارات الدولة الى 444 وجهة، الى ما يزيد عن 105 دول في قارات العالم المختلفة، موضحة أن نمو الوجهات في 2014 بلغ 11%، من خلال إضافة 44 وجهة جرى تسيير رحلات اليها فعلياً في 2014.

وبينت الأرقام أن أساطيل الناقلات الوطنية ستشهد نمواً العام الجاري، بحوالي 12%، ليصل الأسطول الى ما يقرب من 475 طائرة من أحدث الطرازات، بإضافة نحو 50 طائرة، تضاف الى الأسطول البالغ 424 طائرة بنهاية 2014، والذي شهد دخول 54 طائرة جديدة، ساهمت بنمو الأسطول بنحو 14,5% على أقل تقدير.

وتشير البيانات الى أن نحو 56 الى 70% من الطائرات الجديدة في أسطول 2015، هي من طرازات طائرات الجسم العريض، ذات الممرين، خصوصاً من طرازات «ايرباص ايه 380» و»بوينج 777-300 ايه آر» و»بوينج 787 -9»، والمقرر أن تتسلم منها طيران الإمارات والاتحاد للطيران العام الجاري نحو 18 طائرة ايه 380، و12 طائرة بيونج 777، وثلاث طائرات بوينج 787.

وتشير توقعات الاتحاد العربي للنقل الجوي الى ان التطورات على أساطيل الناقلات الإماراتية والتوسع في الوجهات ستعزز من حصة قطاع النقل الجوي العالمي، لتتجاوز 8% في النصف الثاني من العام الجاري 2015، مقابل 7%، في القوت الحالي، بالتوازي مع مكانة دولة الإمارات كأكبر مركز للنقل الجوي في العالم العربي وبروزها من بين أكبر المحطات الدولية، في عدد الكيلومترات المنقولة، وهو ما يرفع حجم مساهمة قطاع الطيران «النقل الجوي للركاب والشحن» في الناتج المحلي الإجمالي عن المستوى الحالي البالغ 14,1% حاليا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا