• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

لحقت بفاطمة وهيفاء بشكل مفاجئ

تهميش الفنان الإماراتي وراء اعتزال سميرة أحمد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 فبراير 2018

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

لا تزال موجة الاعتزالات الصادمة تتوالى بالنسبة لأهل الفن الإماراتي، فبعد ابتعاد فاطمة الحوسني المفاجئ منذ فترة عن التمثيل، وقرار هيفاء حسين مؤخراً باعتزال الفن بشكل مؤقت، فاجأت الفنانة الإماراتية سميرة أحمد أمس الأول جمهورها باعتزالها الفن نهائياً، واللافت للنظر أن جميع الاعتزالات تعود إلى أسباب متماثلة، منها التجاهل، وعدم وجود الدعم الكافي للدراما الإماراتية من قبل المؤسسات والجهات المعنية بالفن، إضافة إلى عدم الاهتمام بالفنان الإماراتي.

40 عاماً

بعد 40 عاماً من العطاء في المسرح والتلفزيون، أعلنت سميرة أحمد اعتزالها رغم مسيرتها الفنية الطويلة الحافلة بالعديد من الأعمال المتميزة، والتي جعلتها واحدة من رائدات مجال التمثيل بالإمارات، حيث أعلنت سميرة أن حالة الإحباط التي أصابتها أرغمتها على اتخاذ هذا القرار بسبب ما واجهته من عقبات وما عاشته من «تجاهل» وإقصاء في السنوات الأخيرة عن عجلة الإنتاج، من دون تبريرات مقنعة من قبل المؤسسات والشركات المنتجة، إلى جانب عدم الاهتمام بالإنتاجات الإماراتية في السنوات الأخيرة، وإقصاء نجوم التمثيل الإماراتي الكبار واستبدالهم بـ«فاشنيستات».

إحباط الحوسني

حالة الإحباط نفسها، كانت قد أصابت الفنانة فاطمة الحوسني منذ فترة، وأعلنت خبر اعتزالها عبر حساباتها الخاصة بمواقع التواصل، وانهالت عليها التعليقات من قبل الـ«فانز» حول أسباب اتخاذها هذا القرار المفاجئ، وابتعادها عن مجال التمثيل، وأكدت وقتها أن فكرة اعتزال الفن كانت تراودها منذ وقت طويل، وأرجعت قرار اعتزالها حينها، إلى كونها قدمت خلال مسيرتها الفنية الطويلة العديد من الأعمال المتميزة والمختلفة التي حققت انتشاراً كبيراً محلياً وخليجياً، ولم تقصر كفنانة إماراتية في حق الفن إطلاقاً، مضيفة أنها وجدت في السنوات الأخيرة، أن الفنان الإماراتي غير مقدر فنياً من قبل شركات الإنتاج المحلية، معتبرة أن أصحاب الشركات لا يولون اهتماماً كبيراً بالفنان الإماراتي، معبرة عن استغرابها الشديد لما يحدث، فقررت الابتعاد. لكنها بعد مطالبات من جمهورها بالعودة من جديد إلى فنها، تراجعت عن قرار الاعتزال العام الماضي بتقديمها دوراً رئيساً في مسلسل «خيانة وطن»، إلى جانب تركيزها على السينما وعالم الفن السابع، حيث كان آخر أعمالها السينمائية مشاركتها في بطولة فيلم «وصلنا ولا بعدنا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا