• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بتوجيهات رئيس الدولة ومحمد بن زايد

إغاثة عاجلة لـ10 آلاف نازح في إقليم بورما الصومالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مارس 2016

بورما /&rlm الصومال (وام)

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. وصل فريق من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية الى «كالولي» التي تعد أبعد وآخر قرية في اقليم «بورما» الصومالي، ووزع مساعدات إغاثية عاجلة على النازحين الصوماليين الهاربين من موجة الجفاف التي فتكت مزروعاتهم وماشيتهم.

وقال مصدر مسؤول في المؤسسة: إنه بتوجيهات القيادة الرشيدة توجهت فرق مؤسسة خليفة إلى تلك المنطقة وأنقذت المتضررين من الجفاف ووزعت ألفين و500 سلة غذائية عليهم احتوت على الماء والسكر والطحين والتمر وتعد جزءا من إغاثة عاجلة أولية لعشرة آلاف من النازحين الصوماليين نتيجة الجفاف.

وأشار المصدر إلى أنه يتم الآن تجهيز خمسة آلاف سلة أخرى لتوزيعها على العائلات والمحتاجين الذين يعانون أوضاعا إنسانية صعبة.

وأشاد عدد من المسؤولين وأبناء الشعب الصومالي بمساعدات الإمارات الانسانية مؤكدين أن شعب الصومال لن ينسى للإمارات وقفتها الانسانية الى جانبه وأنها أول من لبى النداء لتقديم المساعدات العاجلة إليه وتوفير احتياجاته الأساسية والتخفيف من عبء الجفاف.

وأكد مسؤول صومالي أن الإمارات هي أول دولة تصل الى هذه القرية في الاقليم لنجدة واغاثة النازخين.. موضحا أنها قدمت المساعدات المختلفة لعشرات آلاف العائلات.. وقال إن مكارمها لم تقتصر على المساعدات الغذائية بل شملت الصحة ومشاريع المياه وحفر الآبار وتقديم مبالغ نقدية لصيانتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض