• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

الإغلاق المالي أبريل المقبل وبدء التشغيل التجاري للمحطة قبل صيف 2019

توقيع اتفاقية شراء الطاقة للمحطة الشمسية في سويحان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 مارس 2017

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت هيئة مياه وكهرباء أبوظبي «أدويا» وشركة أبوظبي للماء والكهرباء، أمس، اتفاقية شراكة واتفاقية لشراء الطاقة لمشروع مجمع أبوظبي للطاقة الشمسية بمنطقة سويحان في أبوظبي مع ائتلاف شركة «ماروبيني» (اليابان)، وشركة «جينكو سولار» (الصين)، وفقاً لنظام المنتج المستقل.

ومن المقرر الانتهاء من الإغلاق المالي للمشروع في نهاية أبريل 2017، وبدء التشغيل التجاري للمحطة قبل صيف 2019. وبموجب اتفاقية شراء الطاقة ستقوم شركة أبوظبي للماء والكهرباء بشراء صافي الطاقة الكهربائية المنتجة من المشروع لمدة 25 عاماً من تاريخ التشغيل التجاري المشروع المقرر أن يكون في أبريل 2019.

وقال عبد الله علي مصلح الأحبابي، رئيس مجلس إدارة الهيئة «ستكون محطة الطاقة الشمسية في منطقة سويحان أكبر محطة طاقة شمسية على مستوى العالم، وكذلك الأقل عالمياً من حيث سعر الإنتاج على الإطلاق».

ويتضمن المشروع تطوير وتمويل وإنشاء وتشغيل وصيانة وتملك محطة طاقة متجددة نظيفة جديدة بسعة إنتاج 1.177 (DC) ميجاواط من الكهرباء، إضافة إلى البنية التحتية ذات الصلة.

وأكد الأحبابي أن هذا المشروع أرسى معايير جديدة للمنافسة في مجال تطوير وتنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية حول العالم وأشار الأحبابي إلى أن «أدويا» أحرزت درجة عالية من التفوق والنجاح في خصخصة قطاع الماء والكهرباء وبرنامج المنتج المستقل، وأن نجاح هذا البرنامج جعل الهيئة محطَّ أنظار كثيرين ممن يتطلعون إلى تطبيق مثل هذا البرنامج في اقتصادهم المحلي، كما أصبح مثالاً يحتذى في الشراكة مع القطاع الخاص وتبادل الخبرات والاستفادة من أحدث التقنيات في هذا المجال، إضافة إلى جذب الاستثمارات المالية الكبيرة وخلق فرص عمل لمواطني دولة الإمارات.

وأضاف: تم تحديد نسبة توطين تبلغ 60% في قطاع الطاقة الشمسية بحلول 2029. وأكد رئيس مجلس إدارة «أدويا» أن الإعلان عن هذا المشروع في هذه الفترة بالذات يبرهن على متانة اقتصاد حكومة أبوظبي، والشفافية العالية التي تعتمدها في تنفيذ مشاريعها، وأثر ذلك في زيادة ثقة المستثمرين على الصعيدين: المحلي والعالمي بجدوى الاستثمار في الفرص التي تتيحها الدولة أمامهم. مشيرا إلى أن القدرة التنافسية التي شهدها تمويل هذا المشروع أظهرت أهميته البالغة من حيث استقطاب كبرى المؤسسات المالية المحلية والعالمية.

من جانبه، أوضح المهندس عادل السعيدي، مدير دائرة الخصخصة في «أدويا» أن هذا الحدث تتويج لعملية تنافسية تم الإعلان عنها في السوق العالمي بتاريخ 25 أبريل 2016، تقدمت له 6 ائتلافات عالمية لتنفيذ المشروع في 19 سبتمبر 2016. وكان العرض الأكثر تنافسية الذي تقدم به ائتلاف «ماروبيني» و«جينكو سولار»، بواقع 8.888 فلس/&rlm&rlm&rlm&rlm كيلوواط ساعة، ما يعادل 2.42 سنت أميركي/&rlm&rlm&rlm&rlm كيلوواط ساعة.

وأضاف الأحبابي أن هيكل التعرفة المبتكرة «WLEC» حفز المشروع لزيادة إنتاج الكهرباء في أشهر الصيف، ما يشكل دافعاً لمقدمي العروض لتصميم المشروع لإنتاج أكبر كمية ممكنة من الطاقة في وقت الذروة للطلب على الكهرباء في أبوظبي، وبالتالي يسهم في تمكين شركة «أبوظبي للتوزيع» من الاستفادة القصوى من وفورات الوقود.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا