• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حديقة أم الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مارس 2016

تعودنا أنا وأفراد أسرتي زيارة الحدائق الرائعة في أبوظبي، خاصة أن الأجواء التي تشهدها العاصمة هذه الأيام رائعة، وهو ما يساعد على اصطحاب الأطفال للحدائق وإتاحة الفرصة لهم للاستمتاع بما توفره القيادة الرشيدة لدولة الإمارات لكل من يقطن هذه الأرض من مواطنين ووافدين من خدمات، ولعل إحدى الحدائق التي كانت دوماً محل اهتمام هي حديقة المشرف المركزية التي تعد بحق واحدة من أبرز المرافق السياحية والترفيهية والرياضية في أبوظبي، خاصة بعد تطويرها بشكل شامل، وبما يحقق حماية البيئة وتقديم خدمات مميزة لجميع السكان.

وتضم الحديقة عدداً من المرافق المبتكرة، ولعل أهمها من وجهة نظري «بستان الحكمة» الذي يحتفي بإرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويقدم أقواله الخالدة للأجيال الجديدة، كما تضم الحديقة المسرح المفتوح، وبيت الظل، وحديقة النباتات التي تحتوي على العشرات من فصائل النباتات والشجيرات المحلية والاستوائية، بالإضافة إلى حديقة الأطفال التي تحتوي على شاشة عملاقة لعرض الأفلام ونافورة تفاعلية وركن خاص للحيوانات الأليفة.

وبالنظر إلى موقع الحديقة وأهميتها واعتبارها واحدة من المرافق السياحية البارزة في أبوظبي، لا يوجد أي مجال للشك في أن الترحيب واسع النطاق لصدور أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتغيير مسمى حديقة المشرف المركزية إلى حديقة «أم الإمارات»، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

إنه بالفعل قرار يعكس قدر سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة لدى الجميع، وعرفاناً وتقديراً لمسيرة العطاء الوطني والاجتماعي لسموّها، وهو تكريم مستحق لشخصية اعتادت أن تمد أياديها البيضاء بالخير والحب والكرم والسخاء، ومن المؤكد أن إطلاق اسم «أم الإمارات» على الحديقة سيعطي هذا المرفق أهمية أكثر، وسيزيد من إقبال الجمهور عليها.

كريم حسن (أبوظبي)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا