• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

في كلمته بمناسبة يوم البيئة الوطني السادس عشر

حمدان بن زايد يدعو المجتمع إلى المساهمة في تنفيذ استراتيجية الحكومة للحفاظ على التنوع البيولوجي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 فبراير 2013

أبوظبي (وام) - دعا سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس مجلس إدارة هيئة البيئة - أبوظبي، المجتمع الإماراتي بمختلف فئاته، إلى المساهمة في تنفيذ رؤية واستراتيجية حكومة دولة الإمارات؛ للحفاظ على التنوع البيولوجي الذي تتمتع به الدولة، الذي يتميز بتنوّع إحيائي غني وبأنواع حيوانية ونباتية قادرة على التكيّف مع مناخها الفريد، والبقاء على قيد الحياة رغم ارتفاع درجات الحرارة.

وقال سموه، في كلمته بمناسبة يوم البيئة الوطني السادس عشر، إن اختيار شعار “الصحراء تنبض بالحياة” للاحتفال بيوم البيئة الوطني وللعام الثالث على التوالي، هو تأكيد لمدى اهتمام دولة الإمارات بالمحافظة على التنوع البيولوجي بالشراكة مع المؤسسات الحكومية والمنظمات غير الحكومية والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص، لضمان تحقيق الرؤية المستدامة بعيدة المدى للدولة.

وأضاف سموه، مسلطاً الضوء على إمارة أبوظبي: “تتمتع الإمارة بتنوع بيولوجي فريد ومصادر طبيعية متميزة، ولا شك في أن حماية الأنواع الحيوانية والنباتية باتت حتماً أمراً ملحاً ليس فقط من المنظور البيئي فحسب، بل كذلك من المنظور الثقافي والتراثي والاجتماعي، فالمحافظة على هذه الأنواع وعلى موائلها، تبقي إرث الأجداد حياً وتساهم في المحافظة على أصالة الهوّية الثقافية رغم متطلبات الحداثة والتنمية الاقتصادية”.

وأردف سموه: “إن صوننا هذا المشهد الطبيعي والبيولوجي الغني الذي نعيشه الآن وحمايته من التأثيرات السلبية للنشاط البشري والمد العمراني، سيمكنان أبناءنا في الحاضر والمستقبل من أن يتمتعوا بالبيئة التي نشأ فيها أجدادهم”.

وأكد سمو الشيخ حمدان “ان إمارة أبوظبي تدرك التحدّيات التي تواجهها في مجال حماية ثروتها البيئية القيّمة والأنواع النادرة المعرّضة للخطر جراء فقدان الموائل وتدهور الأراضي، كما أنّ التوازن البيئي الطبيعي في الإمارة يتميّز بتدنّي القدرة البيولوجية، إذ تفوق معدّلات استخدام الموارد الطبيعية قدرة الطبيعة على (تجدّدها) بفعل الضغط المستمر على الموارد ما يؤثّر على بقاء الأنواع”.

وأشار سموه إلى أن هيئة البيئة - أبوظبي سعت، خلال السنوات الماضية، للتعرف إلى التنوّع البيولوجي في إمارة أبوظبي وفهمه بشكل أفضل من خلال رصده ودراسته بهدف حمايته والمحافظة عليه لضمان فهم حالة التنوع البيولوجي بشكل شامل، وتحديد ورصد الأنظمة البيئية والأنواع المهمة والمختلفة، وتحديد المخاطر والضغوط المستقبلية، بما في ذلك تغير المناخ وتأثيره على هذه الأنظمة والأنواع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا