• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أوليفييه جيرو لـ «ليكيب»:

نجاح «الديوك» أهم من أي لاعب!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مارس 2016

القاهرة (الاتحاد)

رغم أنه لا يشارك كأساسي في فريقه الانجليزي أرسنال، ويدفع به أرسين فينجر المدير الفني للمدفعجية كبديل على دكة الاحتياطي في مباريات كثيرة، إلا أن النجم الفرنسي «أوليفييه جيرو» وجد ضالته المنشودة في منتخب بلاده حيث شارك أساسيا في آخر 4 مباريات للديوك استعدادا لنهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو2016»، وظهر بصورة طيبة، وسجل هدفا في كل مباراة من المباريات الأربع التي لعبها وآخرها مباراة هولندا التي انتهت يوم الجمعة الماضية بفوز منتخب فرنسا 3/‏ 2.

وفي حواره لصحيفة «ليكيب» عبر موقعها الإلكتروني، قال جيرو أنه لا يساوره أي قلق بشأن عدم مشاركته كأساسي مع فريقه الانجليزي، مؤكدا أنه سيجد مكانه قريبا كأساسي فيه، واعترف في الوقت نفسه بأن المنافسة في خط الهجوم كبيرة بينه وبين «ثيو والكوت» و«داني ويلبيك» قوية ولصالح الفريق وأن المدرب هو الذي الذي يحدد من الذي يعتمد عليه في خط الهجوم من مباراة إلى أخرى.

وقال جيرو: «في المنتخب أيضا ليس لدي الخيار سواء باللعب كأساسي أو احتياطي فهذا اختيار المدير الفني ديدييه ديشان، كما أن أرض الملعب والتدريبات هي الفيصل في تحديد من يبدأ المباراة ومن يجلس على دكة البدلاء، وأنا من جانبي أحاول أن أبذل أقصى ما في وسعي من أجل الحفاظ على مكاني كأساسي في المنتخب».

واعترف جيرو بأن مشاركته في المنتخب كأساسي - في ظل غياب كريم بنزيمة نجم ريال مدريد ولعبه فترات أطول قبل تغييره، أمران يتيحان له إمكانية التعبير بشكل أفضل عن نفسه واكتساب المزيد من الثقة. وعلق قائلاً: «هذا يساعدني على التألق أكثر وأكثر مع المنتخب».

وبعد تسجيل المنتخب الفرنسي 3 أهداف في مرمي هولندا يوم الجمعة الماضية - في غياب بنزيمة وماتيو فالبوينا، سألته الصحيفة عما إذا كان منتخب الديوك قادر على خوض «يورو 2016» والتألق فيها والوصول إلى مراحلها النهائية بدونهما، قال جيرو: «ليس هذا هو السؤال، فاليوم الهدف هو تحقيق أكبر قدر ممكن من التكامل مع المهاجمين الذين ألعب بجوارهم، وأنا لا أطرح هذا السؤال بشأن بنزيمة وفالبوينا، فالمهم اليوم هو الفريق وما يحققه من نجاح بصرف النظر عن من يلعب ومن لا يلعب، والباقي أتركه للأشخاص الذين يختارون الفريق أو الذين يقومون بالتعليق على المباريات، أما أنا فما يعنيني هو أرض الملعب والتركيز فيما أفعله ولاشيء غير ذلك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا