• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في الكلاسيكو 172

«بي بي سي» يبحث عن الفوز الأول على البارسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مارس 2016

محمد حامد (دبي)

على الرغم من انخراط منتخبات العالم في تصفيات التأهل للمونديال، أو خوض مباريات ودية دولية استعداداً لاستحقاق يورو 2016، فإن حمى الكلاسيكو، الذي يقام السبت المقبل و«يحمل الرقم 172»، لا تعترف بما يسمى بـ«فيفا داي» وتجمعات المنتخبات، فقد أشار تقرير نشرته صحيفة «آس» المدريدية إلى أن ثلاثي الريال جاريث بيل، وكريم بنزيمة، وكريستيانو رونالدو، المشهور باسم «بي بي سي»، لم يسبق لهم الفوز بالكلاسيكو أمام البارسا أبداً حينما يخوضون المباراة معاً.

الثلاثي الشهير «BBC» واجه البارسا 3 مرات، ولم يعرف سوى الخسارة في المباريات المذكورة، مما يضاعف من حجم الضغوط الواقعة على عاتقهم في كلاسيكو السبت لتغيير الصورة وكسر العقدة، والمفارقة أن أداء الريال من دون «بي بي سي» أفضل كثيراً في مباريات الكلاسيكو، وخاصة على المستوى الدفاعي، حيث يبلغ معدل تهديف البارسا في حضور ثلاثي الريال 3.3 هدف في المباراة، وفي غيابهم ينخفض إلى 1.3 هدف، مما يؤكد أن مشاركتهم معاً تتسبب في مشاكل دفاعية للفريق الملكي.

وبالعودة إلى المواجهات التي شهدت مشاركة «بي بي سي» معاً أمام البارسا، فقد كانت المباراة الأولى في مارس 2014، وخسر الريال بنتيجة 4-3، وتكررت الخسارة في مارس 2015 بالكامب نو، بهدفين للبارسا وهدف للريال، وكان الظهور الأخير للثلاثي في المباراة الأخيرة التي أقيمت في الدور الأول، وشهدت فوزاً كبيراً للبارسا برباعية دون مقابل.

رقمياً، يتفوق ثلاثي البارسا «إم إس إن»، ميسي وسواريز ونيمار تهديفياً، على ثلاثي الريال «بي بي سي» حتى الآن، فقد نجح نجوم البارسا في تسجيل 69 هدفاً منها 26 لسواريز، و22 لميسي، و21 هدفاً لنيمار، فيما يبلغ مجموع أهداف «بي بي سي» 63 هدفاً منها 28 هدفاً لرونالدو، و20 لبنزيمة و15 للويلزي بيل.

وبعيداً عن المقارنات الرقمية بين ثلاثي البارسا والريال، اتفقت الصحافة الإسبانية على أن الدوري أصبح دوري «بي بي سي» و«إم إس إن»، في إشارة إلى التأثير الكبير للسداسي على المستويات كافة، سواء تهديفاً أو على مستوى صناعة الأهداف، وكذلك الشعبية والجماهيرية والاهتمام الإعلامي الكبير الذي يتمتعون به.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا