• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

البطولة العربية للرماية

منتخبنا يحصد ميداليتين فضيتين في «الدبل تراب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مارس 2016

القاهرة (الاتحاد)

حقق منتخبنا لرماية الأطباق المزدوجة من الحفرة «الدبل تراب» إنجازا طيبا إثر فوزه بميداليتين فضيتين في البطولة العربية للرماية والمقامة حاليا بنادي الصيد المصري بمدينة 6 أكتوبر بمصر إحداهما في بطولة الفرق والثانية للرامي سيف مانع الشامسي الذي بدأ يستعيد مستواه وكان قاب قوسين أو أدنى من الفوز بالميدالية الذهبية.

وكانت بطولة الدبل تراب قد شهدت تنافسا ساخنا ومثيرا خلال الدور التمهيدي وما تبعه من جولات في النهائيات على صعيد الفرق والتي مثلنا فيها الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم وسيف مانع الشامسي وخالد سعيد الكعبي وأيضا على صعيد الفردي والتي أكد فيها سيف الشامسي انه جدير بهذا الفوز رغم الأداء القوى لمنافسه صاحب الميدالية الذهبية الكويتي حمد العفاسي ومحاولة الرامي الكويتي الأولمبي أحمد العفاسي صاحب البرونزية المنافسة على الذهب.

الجدير بالذكر أن ثلاثي منتخبنا ظل متصدرا الدور التمهيدي أغلب الفترات ولكن الجولة الخامسة والأخيرة ابتسمت لمنتخب الكويت فيما حل المنتخب العماني في المركز الثالث ونال الميدالية البرونزية.

من جانب، آخر يخوض لاعب منتخبنا محمد حسن اليوم منافسات رماية الأطباق من الأبراج «الإسكيت» والتي يتوقع أن تشهد البطولة منافسة أكثر قوة وإثارة من سابقتها بسبب دخول الرماة المصريين على الخط وخاصة الرامي الأولمبي عزمي محيلبة الذي يرشحه الخبراء للمنافسة على الذهب لثبات مستواه والتطور الذي ظهر به في بطولات وكؤوس العالم مؤخرا.

وستنحصر اهتمامات محبي وعشاق اللعبة اليوم على بطولة الرجال رغم انها سوف تستكمل يوم غد إلا أن لاعبنا محمد حسن والرماة الكويتي عبدالله الرشيدي ومواطنيه زيد المطيري وسعود حبيب والمصري عزمي محيلبة سيكون لهم بصمة في النهائيات.

ولعل تركيز محمد حسن في بطولة الفردي سلاح ذو حدين فقد يعطيه دفعة معنوية وقد يضغط عليه خاصة في ظل غياب باقي زملائه لكي يتسنى لمنتخبنا المشاركة في بطولة الفرق وهناك آمال كبيرة في أن يجتاز محمد حسن هذه الظروف خاصة وانه بدأ يقترب في البطولات الأخيرة من منصات التتويج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا