• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

البيت الأبيض يتسلم اقتراحات وزارة الدفاع في مواجهة «داعش»

54 مليار دولار لدعم الجيش وإظهار قوة أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2017

واشنطن (وكالات)

وعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس بزيادة «تاريخية» في النفقات العسكرية في إطار الموازنة الفدرالية المقبلة التي كشفت إدارته خطوطها العريضة، وذلك في الوقت الذي أعلن مسؤول أميركي أن البيت الأبيض تسلم اقتراحات البنتاجون بشأن تكثيف التصدي لتنظيم «داعش» في العراق وسوريا.

وقال المسؤول إن ترامب سيسعى إلى زيادة ميزانية وزارة الدفاع (البنتاجون) بنحو 54 مليار دولار في أول مقترحاته للميزانية ، موضحاً أن ترامب سيسعى أيضا إلى تقليص المبلغ نفسه من ميزانيات غير دفاعية ومنها خفض كبير في الأموال المخصصة للمساعدات الخارجية وأن معظم الوكالات الاتحادية ستشهد تقليصا في مخصصاتها المالية لصالح الدفاع.

وقال ترامب خلال لقائه حكام الولايات في البيت الأبيض «هذه الميزانية تأتي ضمن وعدي بالحفاظ على أمن الأميركيين»، مؤكدا أنها «ستتضمن زيادة تاريخية في الانفاق الدفاعي». وأوضح مسؤول في الإدارة أن ترامب سيقترح زيادة بـ 54 مليار دولار للمجال الدفاعي، أي بنسبة تسعة في المئة من عام إلى آخر، على أن يتم تعويضها بخفض في النفقات غير العسكرية.

وقال المسؤول ردا على سؤال عن معلومات صحفية أشارت خصوصا إلى خفض في موازنة النشاط الدبلوماسي ووكالة حماية البيئة إن «غالبية الوكالات الفدرالية ستشهد خفضا لموازنتها». كما أعلن «خفضا كبيرا» في المساعدة الدولية.

وأضاف ترامب أن الهدف من هذه الزيادة هو «إعادة بناء» الجيش، علما أنه جعل ملفي الأمن ومكافحة تنظيم «داعش» محورين أساسيين في حملته الانتخابية. وتابع: «ستعرفون المزيد مساء غد» في إشارة إلى خطابه أمام الكونجرس الذي يلقيه اليوم الثلاثاء. ... المزيد