• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اشتباكات بين «النصرة» و«داعش» ومعارك على أطراف تدمر

«سي آي أيه» وموسكو يناقشان قضية رحيل الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مارس 2016

عواصم (وكالات)

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن السفارة الأميركية في روسيا أمس، أن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية(سي آي أيه) جون برينان، ناقش في موسكو مسألة رحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة مؤكدة على أهمية تحرير تدمر من سيطرة تنظيم «داعش»، وسط تباين في تصريحات الروس بشأن مشاركة القوات الخاصة الروسية في المعارك التي تزامنت معنجاح قوات المعارضة السورية في صد هجوم لفصيل مرتبط بـ«داعش» على بلدة حيط في ريف درعا الغربي، ومع تقرير صحفي أميركي كشف أن المعارضة المدعومة من الولايات المتحدة، اشتبكت مع بعضها في السهول بين حلب والحدود التركية.

وقالت وكالة الإعلام الروسية، إن برينان بحث خلال زيارته موسكو مطلع مارس الجاري، رحيل الأسد عن السلطة، والالتزام بوقف إطلاق النار في سوريا. ونقلت عن أوليج سيرومولوتوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله أمس، إن برينان عقد اجتماعات في مقر جهاز الأمن الاتحادي الروسي وغيره، وإن زيارته لا علاقة لها بقرار موسكو بدء سحب قواتها من سوريا.

وكان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف نفى أمس، أي اتصالات بين برينان والكرملين أثناء الزيارة.

من ناحية ثانية قال بيسكوف، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد على أهمية تحرير تدمر من قبضة «داعش» أثناء رئاسته اجتماع مجلس الأمن القومي أمس ، في حين أكدت هيئة الأركان الروسية أن تحرير تدمر يكتسب أهمية استراتيجية في محاربة الإرهاب، مؤكدة أن عناصر من قوات النخبة الروسية قد شاركت في العملية.

ونقلت قناة «روسيا اليوم» عن رئيس هيئة الأركان العامة لدى القوات المسلحة الروسية فاليري جيراسيموف القول أمس، إن «العملية الروسية في سوريا أتاحت تحقيق نقلة نوعية في تطورات الوضع في سوريا، وأدت إلى وضع حد لتنامي الورم الإرهابي هناك». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا