• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

التشيك تطالب بإخراج رجل أوروبا المريض من منطقة اليورو

ألمانيا تتوقع وفاء اليونان بالتزاماتها المالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 يناير 2015

عواصم (د ب أ)

تعول الحكومة الألمانية على أن اليونان ستواصل سياسة التقشف حتى بعد نجاح «تحالف اليسار اليوناني» (سيريزا) في الانتخابات القادمة، وقال جورج شترايتر، نائب المتحدث باسم الحكومة الألمانية، بالعاصمة برلين: اليونان أوفت بالتزاماتها في الماضي، ونتوقع أن تواصل التزامها.

ونقلت مجلة «دير شبيجل» الألمانية عن دوائر حكومية أن الحكومة الألمانية لم تعد متمسكة ببقاء اليونان المثقلة بالديون في منطقة اليورو، ووفقا للمجلة، ترى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ووزير المالية الألماني فولفجانج شويبله، أنه من المحتمل خروج اليونان من منطقة اليورو، إذا فاز حزب «سيريزا» اليساري في الانتخابات المقبلة التي من المقرر إجراؤها خلال الشهر الجاري، وإذا تخلت اليونان عن سياسة التقشف. ولكن لم يؤكد مكتب المستشارة الألمانية أو مكتب وزير المالية لوكالة الأنباء الألمانية هذه المعلومات.

تجدر الإشارة إلى أن أليكسيس تسيبراس زعيم الحزب اليساري يعتزم إنهاء سياسة التقشف في اليونان والمطالبة بتخفيف عبء الديون. ووفقا لاستطلاعات الرأي، يتقدم حزب «سيريزا» اليساري في اليونان على غيره من الأحزاب، وذلك مع اقتراب الانتخابات المقرر عقدها في الخامس والعشرين من يناير الجاري.

يأتي ذلك في الوقت الذي حذر فيه خبير الاقتصاد الألماني بيتر بوفينجر من حدوث عواقب بعيدة المدي، إذا ما تصاعد الوضع في اليونان (رجل أوروبا المريض) وتركت الدولة منطقة اليورو. وقال بوفينجر لصحيفة «فيلت أم زونتاج» الألمانية الأسبوعية الصادرة أمس: مثل هذه الخطوة قد ترتبط بحدوث مخاطر كبيرة للغاية فيما يتعلق باستقرار منطقة اليورو.

من جهة أخرى، طالب الرئيس التشيكي ميلوس زيمان بإخراج اليونان من منطقة اليورو، وفي تصريحات لصحيفة «برافو» التشيكية الصادرة أمس، قال السياسي اليساري: ينبغي إخراج اليونان من منطقة اليورو وليس من الاتحاد الأوروبي، لأن قبولها في التكتل جاء فقط عبر الغش وتزوير الإحصائيات.

واعترف زيمان (70 عاما) بأن تصريحاته ستكون غير مقبولة للغاية شعبيا، واتهم الرئيس التشيكي اليونان بتقديم بيانات خاطئة حول حجم ديونها السيادية على مدار سنوات للمكتب الأوروبي للإحصاء (يوروستات). تجدر الإشارة إلى أن التشيك نفسها لا تعتزم تطبيق اليورو قبل عام 2020 وتتمسك في الوقت الراهن بعملتها المحلية الكرونة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا