• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

في ملتقى الشارقة للأطفال العرب الثاني عشر

لوحات الصغار تعبّر عن طموحاتهم المستقبلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مارس 2016

الشارقة (الاتحاد)

رسم عدد من الأطفال العرب المشاركين في ملتقى الشارقة للأطفال العرب، في نسخته الثانية عشر، رسومات عبروا فيها عما يجول في خاطرهم من دون أي توجيه من المشرفين المرافقين لهم، فظهرت جلياً الابتكارات والإبداعات التي يتمتعون بها في رسوماتهم.

كما رسم الأطفال خلال الورش الفنية التي أقامتها اللجنة العليا المنظمة لملتقى الشارقة للأطفال العرب أحلامهم وأمنياتهم المستقبلية، وتطلعاتهم في حياتهم العملية على جدران قاعات الملتقى، فمنهم من عبر عن ذلك بكتاباته، ومنهم من رسم أحلامه بقلمه، وبعضهم من شكل مستقبله بأدواته وعباراته الدالة على شخصيته.

أحلام الصغار

فها هي ميرة علي التي عبرت عن طموحاتها من خلال الرسم على جدران إحدى القاعات، بأن تصبح طبيبة في المستقبل، لتخدم جميع الفقراء بالعالم من دون مقابل، أما الطفل حمدان حسن فرسم مستقبله بطريقة مبتكرة بأن يصبح طياراً يخدم وطنه، كما رسم الطفل صالح القرشي على الجدار طموحه بأن يصبح ممرضاً ليقدم الخدمات للمرضى في المستشفيات العربية.

وتمنت الطفلة ريم عبد السلام بأن تصبح كاتبة، وأن يعم السلام في الكون، ليعيش الأطفال بسلام ويحققوا ما يريدون، كما تمنى الطفل زايد عيسى الحوسني أن يصبح مهندساً لجعل بلاده أكثر جاذبية من خلال البنايات الهندسية الجديدة التي سيبتكرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا