• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بعد ‬تتويجهما ‬بأولى ‬بطولات ‬الجراند ‬سلام ‬في ‬أستراليا

ديوكوفيتش وسيرينا ينقلان المغامرة إلى «بطولة دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

يستعد كل من نوفاك ديوكوفيتش وسيرينا ويليامز، حاملي لقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، للتوجه إلى دبي للمشاركة في بطولة سوق دبي الحرة، التي تنطلق منافساتها بعد أقل من أسبوعين من الآن، حيث يتنافس متصدرا التصنيف العالمي في دولية دبي، على رأس قائمة تزخر بعدد كبير من نجوم الكرة الصفراء في العالم.

ونجحت ويليامز السبت الماضي في التربع على قمة أولى بطولات الجراند سلام لهذا العام في أستراليا، عقب مواجهة قوية في النهائي مع الروسية ماريا شارابوفا، لتضيف الأميركية إلى سجلها الحافل لقبها السادس في أستراليا المفتوحة، والـ 19 في البطولات الأربع الكبرى، لتصبح الثانية خلف شتيفي جراف، من حيث العدد الأكبر للألقاب التي تم حصدها خلال الحقبة المفتوحة (منذ 1968). وقالت ويليامز قبيل تسلمها الكأس: «لم أكن الأغنى خلال نشأتي، إلا أنني حظيت بأسرة أحاطتني بدعم معنوي كبير، ولم يخطر ببالي أني سأقف هنا وفي جعبتي ألقاب 19 بطولة (جراند سلام)، توجهت إلى الملاعب وأنا أحمل الكرة والمضرب والأمل، وهذا كل ما كان لدي، لذلك يجب على جميع من يود القيام بشيء أو أن يكون شيئاً ما عدم الاستسلام أبدا، لأننا لا نعلم ما يمكن أن يحصل، أو من يمكننا أن نلهم، وأنا أتشرف بهذا الفوز». وتأتي ويليامز التي تحتفل بتبوئها التصنيف الأول عالمياً لتنس السيدات للأسبوع 228 (غير متتالٍ)، إلى دبي في محاولة منها لإضافة أول لقب لها في هذا الحدث إلى سجلها الحافل، بعد اخفاقها ثلاث مرات في تحقيق ذلك رغم وصولها إلى الدور نصف النهائي، وكان أبرز مشاركة لها في 2009 عندما تعرضت للهزيمة على يد شقيقتها فينوس ويليامز. بدوره سطّر ديوكوفيتش اسمه في سجلات الأرقام القياسية بعدما تُوج بخامس لقب له في بطولة أستراليا المفتوحة عقب عرض قوي ورائع في النهائي، بالفوز على البريطاني آندي موراي، ليتساوى مع أسطورة التنس الأسترالي روي ايمرسون الذي حصد ألقابه بين عامي 1961 و1967، بينما تأهل موراي إلى نهائي أستراليا المفتوحة للمرة الرابعة.

وقال ديوكوفيتش: «أعتقد أن لهذا الفوز معنى كبيرا، وقيمة أكبر لحياتي لأنني أب وزوج، وهذه أول بطولة جراند سلام أفوز بها وأنا أب وزوج، أنا فخور بهذا الإنجاز، وخلال التطورات التي تطرأ على حياتي هناك ظروف ومناسبات وأحداث تقترن بهذه اللحظات، زواجي وطفلي خلال الأشهر الستة الماضية طاقة جديدة، وشعور لم يخالجني من قبل».

وقال كولم ماكلوكلين، النائب التنفيذي لرئيس مجلس إدارة سوق دبي الحرة الجهة المالكة والمنظمة للبطولة: «نحن سعداء بمشاركة أفضل لاعبين في العالم، وفخورون بالتزام هذين البطلين اللذين تُوجا حديثاً بلقب أستراليا المفتوحة تجاه بطولة سوق دبي الحرة، فجميع البطولات العالمية تسعى لاستقطاب كل من ديوكوفيتش وويليامز، ونحن نعتز بقرارهما العودة إلى دبي مجدداً، وهما محل ترحيب كبير من الجميع».

من جانبه، قال صلاح تهلك مدير البطولة: «سينضم إلى ديوكوفيتش روجيه فيدرر الذي توج بتنس دبي ست مرات، وآندي موراي، وصيف بطولة أستراليا المفتوحة، وتوماس بيرديتش الذي وصل في العامين الأخيرين إلى نهائي دبي مرتين، وبلغ نصف نهائي أستراليا المفتوحة مؤخراً».

وأضاف: «أما سيرينا ويليامز فتواجه تحديات كبرى من شقيقتها فينوس حاملة اللقب، إضافة إلى سبع من المصنفات العشر الأوليات في العالم، ويبدو من الصعب التكهن بالفائز بكأس البطولة نظراً لقوة المشاركات فيها، وما علينا سوى المتابعة وترقب ما ستسفر عنه المواجهة في ختام الحدث».

المعروف أن البطولة تملكها وتنظمها سوق دبي الحرة، تُستهل بمنافسات السيدات التي تقام في الفترة من 15 إلى 21 فبراير، وتشارك فيها ثمانٍ من المصنفات العشر الأوليات في العالم تتقدمهن سيرينا ويليامز، المصنفة الأولى عالمياً، وشقيقتها فينوس ويليامز حاملة اللقب، والفائزات السابقات بتنس دبي، بيترا كفيتوفا، وكارولين فوزنياكي، وأنيازكا رادفانسكا، وكذلك سيمونا هاليب، وصيفة بطولتي دورة فرنسا المفتوحة ونهائي الرابطة الدولية لمحترفات التنس، فيما تنطلق من 23 إلى 28 فبراير منافسات بطولة الرجال، بمشاركة نخبة من لاعبي التنس في العالم من أمثال روجيه فيدرر، نوفاك ديوكوفيتش، آندي موراي، وتوماس بيرديتش.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا