• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ينطلق في الكويت اليوم ويكرِّم 20 من الرواد

«المسرح العربي» يكرس حوار التجارب و«الإشكاليات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يناير 2016

محمود عبد الله (أبوظبي) تطلق الهيئة العربية للمسرح بالتعاون والتنسيق مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي، مساء اليوم «الأحد» في العاصمة الكويتية فعاليات النسخة الثامنة لمهرجان المسرح العربي، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، ويستمر حتى السادس عشر من الشهر الجاري.وتتصدر حفل افتتاح المهرجان، الذي يأتي بالتزامن مع اختيار الكويت عاصمة للثقافة الإسلامية، «احتفالية اليوم العربي للمسرح» ومن المنتظر أن يلقي الفنان الفلسطيني «زيناتي قدسية» رسالة اليوم العربي للمسرح، تحت عنوان «لم يعد أمامنا خيارات.. ولا نملك رفاهية الوقت».وتتنافس ثمانية عروض على جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي لعام 2015، وهي: لا تقصص رؤياك (الامارات)، صدى الصمت (الكويت)، التّلفة (المغرب)، ك أو (تونس) مدينة في ثلاثة فصول (سوريا)، سيد الوقت (مصر)، مكاشفات (العراق)، نزيد نزيداك (الجزائر)، بالإضافة إلى 7 عروض مهرجانية. في الجانب التنظيري يشتمل برنامج الحدث على المؤتمر الفكري المكون من خمس ندوات، تتناول جملة من القضايا المسرحية: أيديولوجيا الاستبداد في مواجهة المتغيرات التي تضرب وتؤثر في عالمنا، سؤال التجاور والتحاور، السينوغرافيا في المسرح العربي من أين وإلى أين؟، ولم يفت منظمو المؤتمر إجراء مناظرة بين سؤاليّْ: المسرح التجاري والمسرح الجاد ومواجهة مع نجوم مسرحيين هجروا المسرح من باب: لماذا تركت المسرح؟. كما يشتمل برنامج المهرجان الذي يحضره نحو 450 مسرحيا من الوطن العربي على ندوات تطبيقية، فعاليات ثقافية وفنية ومعارض.ويكرم المهرجان 20 شخصية من رواد المسرح الكويتي من بينهم:‬ سعد الفرج، عبد الحسين عبد الرضا، حياة الفهد، جاسم النبهان، فؤاد الشطي، عبد العزيز السريع، وتكريم الفائزين بمسابقة التأليف المسرحي لعام 2015. وأسندت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان مهام لجنة تحكيم المسابقة الرسمية لكل من: الدكتور سامي جمعان (السعودية) سعد يوسف (السودان) شادية دوغان (لبنان) فؤاد عوض من دولة (فلسطين) والدكتور مخلد الزيودي (الأردن). ويصدر المهرجان بهذه المناسبة 7 إصدارات ذات صلة بثقافة وإشكاليات المسرح العربي.‬‫‬وقال الكاتب إسماعيل عبد الله أمين عام الهيئة العربية للمسرح مدير المهرجان لـ «الاتحاد»‬: إن هذا المهرجان استطاع بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، أن يكون أضخم منصة للمسرح الجاد، وأن يجمع تحت فضاءاته كل المسرحيين من مختلف المشارب على امتداد الوطن الكبير، والذين أصبحوا حريصين على الحضور والمشاركة، بعد أن استشعروا صدق التوجهات وسلامة النوايا من أجل إحداث حراك مسرحي عربي حقيقي متطور ومنفتح على كل التجارب والاتجاهات المسرحية. وأضاف عبد الله: «تتميز هذه التظاهرة المسرحية بتكريس مفهوم حوار التجارب حول الاشكاليات التي يعاني منها المسرح العربي، والسبل الناجعة للارتقاء به نحو البحث عن شكل مسرحي عربي، يمتلك صدقه وهويته بعيدا عن التبعية للمسرح الأوروبي، ونسعد بكل كل النجاحات أن أصبح الحدث ظاهرة تقليدية سنوية في حركة المسرح العربي، أصبحت اليوم النافذة المشرعة التي نطل منها على مفهوم (المسرح مهنة وتنظيم)، منها ندّل الناس ونعلمهم ونرتقي بثقافتهم وذوقهم الفني من خلال العروض المسرحية الجادة التي تحمل الفكر الجاد الملتزم.‬

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا