• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

هنأ «الأخضر» بالصعود إلى المرحلة الأخيرة

مهدي علي: «الأبيض» يقاتل على أهدافه حتى النهاية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مارس 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

هنأ مهدي علي المدير الفني لمنتخبنا الوطني، شقيقه الأخضر السعودي بتأهله إلى الدور الحاسم لتصفيات كأس العالم، «روسيا 2018»، متمنياً التوفيق لـ«الأبيض» في مواجهة اليوم، والتي يرى أن حظوظ الفوز بها متساوية بين المنتخبين، مؤكداً أن منتخب الإمارات قادر على تقديم الأداء الذي يضمن له الفوز، وخطف النقاط الثلاث التي من شأنها أن تمضي به إلى الدور الحاسم للتصفيات.

ووصف مهدي علي مباراة اليوم بالمهمة، والتي يجب أن يحقق المنتخب الوطني فيها نتيجة الفوز، دون غيرها لضمان التأهل، مؤكداً أن «الأبيض» على أتم الجاهزية الفنية والبدنية، رغم الظروف الصعبة التي رافقت التحضيرات، حتى ما قبل مواجهة فلسطين في الجولة الماضية، إذ حالت الإصابة دون مشاركة عدد من اللاعبين، إلى جانب الإيقافات التي أبعدت بعض العناصر في إشارة إلى حبيب الفردان وماجد حسن وإسماعيل الحمادي، لكن المنتخب قادر على تقديم الأداء الذي يكفل له تحقيق النتيجة المأمولة، بعدما عود المتابعين على الظهور بقوة في الظروف الصعبة، سعياً إلى تأكيد حضوره التنافسي، وتفوقه في المباريات الحاسمة.

وتمنى مهدي علي أن تكون ظروف المباراة إلى جانب المنتخب، بحيث ينجح اللاعبون في تقديم المستوى الذي يظهرون به في المعتاد خلال الـ90 دقيقة، وأن يتوج هذا الأداء بالنتيجة التي تمضي به إلى الدور المقبل، خاصة أن الأيام الأربعة التي أعقبت مباراة فلسطين تخللها عمل كبير من اللاعبين والجهاز الفني، بعدما حقق المنتخب المهم، فيما تبقى الأهم، بالتفوق على «الأخضر» السعودي في مباراة اليوم.

وفي رده على تساؤل عن مدى إمكانية إشراك علي مبخوت وإسماعيل مطر أمام السعودية، واللذين عانيا في الفترة الماضية من الإصابة، لم يؤكد مهدي علي قدرتهما على المشاركة من عدمه، إذ أشار إلى أن مبخوت شارك في التدريبات الجماعية، خلال الأيام الماضية، وبصورة طبيعية، في حين أن تأكيد تعافيه من الإصابة، ومدى قدرته على المشاركة يتحدد في ضوء المران الأخير الذي خاضه المنتخب مساء أمس، والحال ينطبق كذلك على إسماعيل مطر الذي شارك مع زملائه في التدريبات الجماعية خلال اليومين الماضيين، وأصبح جاهزاً للعب، لافتاً إلى أن التشكيلة سيتم تحديدها بعد المران الرسمي دون أن يتطرق إلى ملامحها أو أبرز الأسماء التي تضمها.

وأكد مهدي علي أن تحسناً كبيراً طرأ على حضور المنتخب السعودي في الآونة الأخيرة، إذ حقق «الأخضر» العديد من النتائج الإيجابية، وأيضاً تحسناً ملموساً على موقعه على لائحة التصنيف الدولي، في حين أنه يخوض مباراة اليوم، من دون أي ضغوطات، بعدما حسم مسألة الصعود إلى الدور الحاسم للتصفيات، وقال: بغض النظر عن المنافس، والوضع الذي يمر به، لابد لنا أن نكون على قدر المسؤولية، وأن نكون حاضرين في المباراة، إلى جانب الرغبة والإرادة لحسم مسألة التأهل إلى الدور الحاسم في الملعب، ومن هنا فإن طموحاتنا كبيرة، وبالتأكيد لن نتنازل عن هذا الطموح في الملعب، حيث نقاتل حتى الدقيقة الأخيرة للوصول إلى الهدف المنشود. ورداً على أسباب الهدوء الذي يظهر عليه في المؤتمر الصحفي، على عكس نظيره الهولندي مارفيك، أكد مهدي علي أنه لا يعتقد أن مارفيك كان متوتراً، بل على العكس هو يعيش في وضع جيد، بعدما ضمن فريقه التأهل إلى الدور المقبل، إذ لا يوجد ما يدعوه للقلق. وعن توقعاته الهجومية في مباراة اليوم، خاصة أن اعتماد المنتخب السعودي على مهاجمين يلعبون بدلاء مع أنديتهم، قال مهدي علي: أعتقد أن الدوريات الخليجية كافة سواء في الإمارات أو السعودية وغيرها تجد أن المهاجمين من الجنسيات الأجنبية، في حين أن المواطنين يشاركون من مقعد البدلاء، وهذا الأمر من شأنه أن يمنح اللاعب الذي لا يشارك ناديه أساسياً الدافع لتقديم الأداء الذي يضمن له تسليط الأنظار عليه، لذلك لا أعتقد أن هذا الأمر يحد من الحضور الهجومي للمنتخب السعودي.

وتمنى مهدي علي أن يحظى المنتخب الوطني بالمتابعة الجماهيرية الحاشدة أسوة بما شهدته المباراة الماضية أمام فلسطين، مؤكداً أن المنتخب لن تحول أي عقبة أمامه دون أن يحقق المطلوب منه في المباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا