• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

طالبت موسكو بالانحياز إلى الشعب

معارضة سوريا تطالب روسيا الضغط على الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 فبراير 2013

ا ف ب

أكد الائتلاف الوطني السوري المعارض اليوم الأحد أن على روسيا، التي أجرت لقاء غير مسبوق مع المعارضة السورية، أن تضغط الآن على نظام الرئيس بشار الأسد لوضع حد للنزاع في البلاد.

وقال المتحدث باسم الائتلاف المعارض وليد البني لوكالة فرانس برس "إن الكرة الآن في الملعب الروسي إذا كان الاتحاد الروسي ينظر إلى مصلحته الحقيقية في المستقبل في المنطقة".

وأضاف "نحن نعتقد أن عليه أن ينحاز إلى جانب المطالب العادلة للشعب السوري وليس إلى جانب من يقتل الشعب السوري".

واعتبر البني أن "المتأمل" من موسكو أن تضغط على حليفها السوري. وأشار المتحدث إلى أن "الحكومة الروسية عبرت عما كانت تعبر عنه دائما إلا أنها قالت إنها منفتحة إلى حل يحقق طموحات الشعب السوري" لافتا إلى أن "ليس هناك اختراق في الموقف الروسي" الذي يعتبر أن المطالبة برحيل الأسد عائق.

وتصر روسيا على تطبيق اتفاق جنيف حول انتقال سياسي تبنته مجموعة الاتصال في يونيو 2012، وهو لا يتضمن أي إشارة إلى احتمال تنحي الأسد عن السلطة.

وجدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إثر لقائه للمرة الأولى أمس السبت رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد معاذ الخطيب، القول إن مطالبة المعارضة والدول الغربية برحيل الأسد تعرقل أي تقدم باتجاه السلام في سوريا.

وفي بادرة انفتاح، أعلن لافروف أنه يرغب في إجراء اتصالات منتظمة مع المعارضة السورية، مرحبا باستعداد رئيس الائتلاف السوري المعارض للبدء بحوار مع ممثلين للنظام السوري.

واعتبر البني ذلك "خطوة إيجابية بكل تأكيد" مشيرا إلى أن "الغالبية في الائتلاف يساندون رئيسه".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا