• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الخارجية»: فئات محددة تستفيد من «جواز سفر الطوارئ»

الانتهاء من مراكز التأشيرات الإلكترونية بالخارج العام المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مارس 2016

جمعة النعيمي (أبوظبي)

تنتهي وزارة الخارجية والتعاون الدولي، العام المقبل، من مشروع إنشاء مراكز خدمة إصدار التأشيرات الإلكترونية في الخارج الذي بدأت مرحلته الأولى عام 2014.

وقال محمد مير الرئيسي وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، خلال محاضرة استضافها مجلس البطين بأبوظبي حول الخدمات التي تقدمها الوزارة للمواطنين: «سيتم إنجاز المرحلة الثانية من المشروع خلال العام الجاري، وتشمل: دكا، والقاهرة، وتونس، وبيروت، ونيودلهي، ومومباي، وترافاندرام بكيرلا، ودكار، وأبوجا». أما المرحلة الثالثة والأخيرة، والمقررة في عام 2017، فتتضمن 3 مراكز بالهند في حيدر باد، وتشيناي، وشاندغراه، ومركز في لاجوس بنيجيريا، و3 مراكز في باكستان بإسلام باد ولاهور وكراتشي، بجانب مركز في كل من الإسكندرية، وطرابلس، وصنعاء.

وكشف الرئيسي عن إصدار جواز سفر للطوارئ، لفاقدي جوازات سفرهم الأصلية في الخارج، وبطاقات الهوية في دول مجلس التعاون، ويكون بديلاً لجواز السفر التالف، والجوازات منتهية الصلاحية، وفي حالات الإجلاء وقت الأزمات والطوارئ، وللمواليد خارج الدولة من أم مواطنة أو أجنبية، أو حسب قرار لجنة إعادة أبناء المواطنين المقيمين في الخارج من أم أجنبية.

وأكد أن جواز الطوارئ يعد الأول من نوعه في الوطن العربي، ويصدر بمعايير أمنية عالمية تتوافق مع متطلبات وتوصيات المنظمة الدولية للطيران المدني، وصلاحيته 6 أشهر.

ولفت الرئيسي إلى أن جواز السفر الإماراتي، يعتبر من جوازات السفر الأقوى عالمياً، وجاء في المركز الأول عربياً وشرق أوسطياً، ويمكن حامله من الدخول إلى 116 دولة حول العالم من دون تأشيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض