• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أن الكأس الغالية الهدف المقبل لإسطبلات «إم أر إم»

محمد بن راشد: السباق احتفال عالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يناير 2016

دبي (الاتحاد) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن السباق كان بمثابة احتفال أكثر من كونه سباقاً، وذلك لوجود أعداد كبيرة من الضيوف الذين حضروا ليتعرفوا إلى سباقات الإمارات ومقدرات الفرسان والمدربين. وقال صاحب السمو نائب رئيس الدولة في تصريحات تلفزيونية «إن الفرسان الأجانب أعجبوا بالسباق، خاصة الأرضية التي تحمي الخيل من العرج، والحضور الكبير من الفرسان الأجانب كان بسبب رغبتهم في معرفة السباقات بالإمارات». وأشاد سموه بالأداء الجيد الذي ظهر عليه الخيل «عجايب» بقيادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، مؤكداً أن الهدف المقبل لإسطبلات «إم أر إم» هو كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة. وزاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «مجريات السباق كانت جيدة، والمنافسة كانت كبيرة من الإسطبلات، ولكن بعد انتهاء 120 كيلومتراً من السباق، بدأت بعد الإسطبلات تتراجع، وخيولها لم تستطع المواصلة بالقوة نفسها، وذلك بسبب عدم إعداداها بصورة جيدة لسباقات مسافة الـ160 كيلومتراً». وأضاف سموه: «يجب على الإسطبلات أن تكون مستعدة لسباقات الـ160 كيلومتراً، من خلال تجهيز خيول مخصصة لهذه التحديات، لقد نجحنا في المحافظة على السرعة التي حددناها منذ البداية، حفاظاً على الخيل». وعن سبب اختيار الخيل «عجايب» رغم وجود «نوبولي ديل ما» الذي توج باللقب الموسم الماضي، قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «أحب أن أمنح الفرصة للخيول الجديدة، لا أعتمد على الخيول القديمة فقط، إذ أنه هناك أيضاً «رماح» و«مرعب»، أما بالنسبة إلى «عجايب» فهو بطل». ورد سموه على سؤال حول إذا كان هذا الفوز يعد انطلاقة جديدة إلى إسطبلات إم أر إم، فقال سموه: «نعم هي انطلاقة للإسطبلات، ولكن هناك انطلاقات أقوى، وبالنسبة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، الكل يطمح للمنافسة على هذا اللقب، ونحن قادمون». حمدان بن محمد: «عجايب» اسم على مسمى دبي (الاتحاد) أبدى الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، سعادته بفوزه بلقب كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد للقدرة أمس، واحتفاظه باللقب للعام الثاني على التوالي، مؤكداً أن الخيل «عجايب» اسم على مسمى. وتوجه سموه في تصريحات تلفزيونية عقب نهاية السباق، بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على اختياره الخيل «عجايب» للمشاركة به في كأس القدرة، مؤكداً أنه كان الاختيار الأفضل. وأضاف: «عجايب» قدمت مستوى مميزاً، خصوصاً في آخر مرحلتين، وتتميز بأنها عندما تقترب منها الخيول تبدأ في زيادة سرعتها، ورغم قيام بعض الفرسان بزيادة سرعتهم في المراحل الأولى، إلا أننا احتفظنا بالسرعة التي حددناها، والخطة الموضوعة، لأن الخيل في النهاية لديه طاقة يجب الحفاظ عليها. وعن أداء الخيل «كران العلم» الذي حصل على المركز الثاني، قال: «قدم أداء ممتازا وسيتطور في السباقات المقبلة، أما «نوبولي ديل ما» فلم يقدم الأداء المتوقع منه، وهو ما يؤكد صحة اختيار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للخيل عجايب، ولكن يظل «نوبولي ديل ما» من الخيول الصعبة والمتميزة». ناصر بن حمد: حلة تنظيمية زاهية دبي (الاتحاد) هنأ سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة النجاح الكبير الذي رافق كأس سموه للقدرة لمسافة 160 كم والمشاركة الواسعة لنخبة فرسان العالم، مؤكدا أن مشاركة 230 فارسا من الإمارات والدول المختلفة دليل واضح على أهمية السباق ومكانته الكبيرة. كما هنأ سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بمناسبة تحقيقه للمركز الاول واحتفاظه باللقب الغالي، وأعرب سموه عن تقديره البالغ لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على متابعته لكافة الإجراءات التنظيمية لسباق سموه، الأمر الذي أسهم في إخراج السباق بحلة تنظيمية زاهية، مؤكدا أن هذا التنظيم الرائع ليس بغريب على الإمارات التي دائما ما عودتنا على التميز في جميع السباقات التي تستضيفها. محطات على طريق القدرة 1995 تم وضع قواعد سباقات القدرة على المستوى الوطني لأول مرة. 1995 و1998 تمت إقامة سباقات لمسافات طويلة في الإمارات 1996 شارك فرسان الإمارات في بطولة العالم بالولايات المتحدة. 1998 استضافت الدولة للمرة الأولى بطولة العالم 162 فارساً شاركوا في مونديال الإمارات دخل بها اتحاد الفروسية موسوعة جينيس 1999 تنظيم أول بطولة عالم للنخبة في الإمارات 2002 أعيد تنظيم قرية الوثبة التي بنيت عام 2000 2002 أصبح سمو الشيخ أحمد بن محمد آل مكتوم أصغر فارس سناً وأول رجل في تاريخ اللعبة يفوز ببطولة العالم لسباقات القدرة في دورة ألعاب الفروسية العالمية بإسبانيا الطاير: السباق حقق أهدافه دبي (الاتحاد) أعرب سعيد الطاير نائب رئيس نادي دبي للفروسية، رئيس مجموعة «ميدان» عن سعادته بنجاح البطولة في عامها التاسع مؤكدا أن السباق حقق أهدافه حيث أصبح يوم عالميا للقدرة ومهرجان رائع يتنافس من خلاله نخبة من الفرسان العالميين إلى جانب مشاركة أفضل الخيول. ووجه الطاير الشكر إلى القيادة الرشيدة تقديرا لجهودهم ودعمهم لرياضة الفروسية مما ساهم في تطورها وإزدهارها. وأعرب الطاير عن سعادته لنجاح البطولة نظرا للجهد الكبير الذي بذلته الفرق الداعمة والعاملة في تنظيم وإنجاح البطولة، مضيفا بان النجاح ليس وليد عمل شخص واحد. المري: لقب الوصيف إنجاز دبي (الاتحاد) أكد عبدالله غانم المري صاحب المركز الثاني، أن حصوله على لقب الوصيف خلف الفارس البطل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، يعد إنجازاً بحد ذاته، وأضاف قائلا: اعتبر نفسي فائزاً، لأنني حققت المركز الثاني خلف سمو الشيخ حمدان بن محمد. ولفت المري إلى أن السباق لم يشهد صعوبة، إلا أن حرارة الطقس أثرت نسبياً على السباق، مشيراً إلى أنه امتطى صهوة حصان رائع، يميز بأنه صاحب إنجازات سابقة، وليس غريباً عليه الفوز، مؤكداً أن مشاركة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، تعد دافعاً نحو تحقيق أفضل المراكز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا