• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

"قبلة" كادت تسقط طائرة ركاب مصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 فبراير 2013

الاتحاد نت

كاد وفد مغربي من حزب العدالة والتنمية أن يتسبب في كارثة جوية بسبب "قبلة" بين "سبيدرمان" في فيلم "الرجل العنكبوت" الذي بثّ في طائرة شركة مصر للطيران، في الخط الرابط بين القاهرة والدار البيضاء، بحسب صحيفة "الفجر" الجزائرية.

وقالت الصحيفة إن النواب المغاربة كادوا أن يتسببون في كارثة جوية قد تؤدي بحياة أزيد من 100 راكب عندما حاولوا فرض رأيهم على جميع الركاب بإيقاف عرض الفيلم، ما اضطر طاقم الطائرة إلى اقتراح غمامات عيون للوفد المغربي حتى لا يرون الفيلم، لكن أعضاء الوفد رفضوها و طالبوا بإيقاف عرض الفيلم، وامتد الهرج والمرج الذي بدأ بين أعضاء الوفد وطاقم الطائرة ليشمل بقية المسافرين، ولم تفلح تدخلات بعض من كانوا على متن الرحلة بمن في ذلك زوجات النواب من تهدئة الأجواء وكاد الشجار أن يتحول إلى كارثة، لولا أن قائد الطائرة أعلن أنه سيلجأ إلى الهبوط الاضطراري في أقرب مطار حفاظا على سلامة الركاب.

     
 

.......

على شركات الطيران المحترمة أن تختار مادة العرض بعناية وتضع في حسبانها أن الركاب ينتمون إلى بيئات مختلفة دينية وثقافية واجتماعية .. كما أنهم مختلفون في العمر والتوجه ودرجة الالتزام، فتراعي هذا الموضوع كمعيار أساسي لانتقاء مادة العرض ما لم تكن هناك شاشة مستقلة لكل راكب، كما أن أعضاء الوفد يناسبهم التصرف بحكمة وعدم إثارة الهرج - إذا كان حصل - أما قرار قائد الطائرة فهو أغرب ما حصل ... حيث أن تغيير مادة الفيلم المعروض أسهل وأسرع وأقوم وأقل تكلفة بكثير من تغيير الوجهة ومضيعة الوقت، هل أن الطائرة لا يمكن أن تتابع رحلتها إلى وجهتها بدون هذا الفيلم المثير للمشاكل ؟..

أحمد محفوظ | 2013-02-06

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا