• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«ضحكة فلسطينية» ... النقد بوجهٍ ضاحك!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

أ ف ب

«عشان ما في محسوبية وواسطة من عشرين سنة، لازم نضحك» و«عشان الجدار وسط الدار، لازم نضحك» و«عشان ممكن تروح على المستشفى مشان الزائدة ويستأصلون لك القدم لازم نضحك»... هذه العبارات وغيرها حملتها مجموعة من الشباب الفلسطينيين، ووقفوا على جنبات الطرق وسط مدينة رام الله للتعبير عن همومهم اليومية بطريقة تهكمية.

ويقول الشاب آزاد شمس (22 عاما) منسق النشاط الذي أطلق عليه اسم «ضحكة فلسطينية» لوكالة فرانس برس: «إن الفكرة من هذا المشروع هي تسليط الضوء على هموم الشعب الحياتية التي يعيشها كل يوم».

ويضيف: «معاناتنا ليست فقط من الاحتلال الإسرائيلي، هناك معاناة وهموم نعيشها يومياً، ولا أحد يلتفت إليها، ونحن نحاول إرسال هذه الرسالة اليوم من خلال هذا النشاط الساخر نوعاً ما، إلى الشعب الفلسطيني وإلى المسؤولين».

ويتناول الإعلام الفلسطيني المحلي العديد من القضايا الحياتية التي يعانيها الفلسطينيون، غير أن رسالة هؤلاء الشبان الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ 25 سنة، تنتقد طريقة طرح القضايا اليومية حتى من خلال وسائل الإعلام.

ويقول شمس: «نعم حينما تكون هناك مشكلة يومية يخرج المسؤولون على التلفزيون ويبحثون القضية، يستنكرون ويدينون بشدة، لكن بعد ذلك لا يحدث أي تغيير».

وإضافة إلى اللافتات التي حملها الشبان الذين قارب عددهم الثلاثين شاباً وشابة على جنبات الطريق والزوايا، وضع كل منهم على وجهه كرتونة دائرية صفراء، رسم عليها وجهاً مبتسماً. ووقفت إحدى الفتيات على زاوية بجانب الطريق، وهي تحمل لافتة كتب عليها: «عشان ما في تحرش في البلد لازم نضحك»، وحملت فتاة ثانية لافتة كتب عليها: «عشان لدينا حكومتان لازم نضحك» في إشارة إلى حكومة حماس في غزة والحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا