• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

مدينة تحرق الموتى لعدم وجود أماكن لدفنهم!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يناير 2017

(أ ف ب)

دعت السلطات المحلية في ثاني مدن زيمبابوي سكانها الى احراق جثث الأطفال المتوفين دون سن العاشرة، في ظل مشكلة الاكتظاظ في مقابر المدينة.

 

وقال مارتن مويو رئيس بلدية مدينة بولاوايو "هناك نقص في الأماكن" في مقابر المدينة الواقعة في جنوب البلاد والبالغ عدد سكانها 650 ألف نسمة.

واضاف "تطرقنا إلى هذا الموضوع في مجلس البلدية، وقررنا حض العائلات على التفكير في حرق جثث الأطفال المتوفين دون سن العاشرة".

وتابع قائلا "لكننا قررنا أن حرق الجثث لن يكون اجراء إلزاميا" مشيرا الى ان السلطات ستحرق ايضا جثث المتوفين التي لا يطالب احد بتسلمها.

في الآونة الأخيرة، اقفلت مقبرة في بولاوايو أبوابها اذ لم يبق فيها مكان، فيما تبين أن موقعا آخر للدفن أقرته السلطات غير مناسب لكثرة الصخور فيه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا