• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

.. وفريق «رحلة الهجن» يحط رحاله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

وصل فريق رحلة الهجن، مساء أمس الأول، الأحد، بعد رحلة دامت قرابة الإحدى عشر يوماً، في ربوع الإمارات، وأقيمت الرحلة بتنظيم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، ورافق الخمسة عشر شاباً إماراتياً الرحالة اليمني الشهير أحمد القاسمي، قائد القافلة.

تزينت قرية التراث في القرية العالمية بالبخور والورود والزعفران، وصدحت الفرقة الحربية بالأهازيج الشعبية، وقدم محترفو اليولة استعراضات متميزة أمام الجماهير التي احتشدت لاستقبال فريق الرحلة، الذي قطع مسافة 270 كيلومتراً بالهجن.

ووضع الرحالة أحمد القاسمي خط سير القافلة التي انطلقت في 20 يناير الماضي، وجابت إمارات عدة في رحلة تهدف إلى تعريف شباب الإمارات بتراث أجدادهم وترسيخ الهوية الوطنية ونقل الموروث الشعبي إلى الأجيال الجديدة.

وأعرب عبد الله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، عن سعادته بمشاركة شباب الإمارات في الرحلة الفريدة من نوعها، وقال: «هدفنا تعريف شباب الإمارات بتراث أجدادهم وغرس روح الانتماء لديهم، فقد اشتهر أباؤنا وأجدادنا بحبهم للصحراء والهجن، وكانت الهجن هي وسيلة التنقل الأشهر لديهم، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة للشباب لتجربة هذا النمط التقليدي من الحياة لربطهم بتراثهم بشكلٍ عملي، واتباع تعليمات قائد الرحلة، ما سيكون له كبير الأثر على شخصيتهم مستقبلاً».

وعن الصعوبات التي واجهت الرحلة قال الرحالة القاسمي: «تمثلت الصعوبات في تقلب الطقس، ما بين الأمطار الغزيرة والبرودة ليلاً وارتفاع درجة الحرارة نهاراً. لكن أجمل ما في الرحلة روح التعاون التي غمرت الفريق، والحماس الذي كان بادياً على المشاركين».

أما فهد سعيد الرميثي، أحد المشاركين في الرحلة، فأعرب عن سعادته في المشاركة في هذه الرحلة التراثية، والتي تعمل على إعادة الحياة البسيطة التي عاشها الأسلاف وتعريف الجيل الجديد بحياتهم، وقسوة الظروف التي أحاطت بهم، وطوال الرحلة كنا نشعر بالغرابة والفخر في آن واحد، بسبب قسوة الحياة في الصحراء وتنوع التضاريس ومفاجآت الطريق وتقلبات الطقس، لكن كل هذا زادنا فخراً بقوة التحمل التي تمتع بها أباؤنا وأجدادنا وقدرتهم على التعايش مع مختلف ظروف الحياة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا