• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

الجيش يدمر نفقاً رئيساً جنوب رفح

وزير الداخلية: الأجهزة الأمنية لم تطلب النزوح من سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2017

القاهرة (وكالات)

قال وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار، إن الأجهزة الأمنية، بالتعاون مع القوات المسلحة، حققت نجاحات ملحوظة لتقويض قوى الإرهاب وعناصره، وأنها مازالت صامدة تضطلع بدورها الوطني بكل إصرار لاقتلاع جذور الإرهاب في ربوع محافظة شمال سيناء كافة، رغم ما تقدمه من تضحيات فداء للوطن وترابه. وأوضح عبدالغفار أن الأجهزة الأمنية لم تطلب من أي من المواطنين المقيمين بشمال سيناء منذ بدء الأحداث بمغادرة منازلهم والتوجه إلى محافظات أخرى، مؤكداً أن الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة يضطلعان بدورهما الوطني في مكافحة الإرهاب وفلوله وتوفير الأمن لجموع المواطنين بالمحافظة ومنازلهم. وأشار إلى أن الإرهاب يستهدف الجميع ويجب مراعاة عدم منحه الفرصة للتجاوب مع مستهدفاته المشبوهة لشق الصف، حيث إن مؤامراته لن تنجح بفضل الوعي الوطني المستنير لجموع المواطنين، بالإضافة إلى التصدي الفاعل والحاسم من جانب قوات إنفاذ القانون لها.

وكان مسؤول في الكنيسة القبطية أعلن أمس الأول أن نزوح الأقباط من سيناء تواصل لليوم الثاني على التوالي إثر سلسلة اعتداءات استهدفتهم في هذه المنطقة التي ينشط فيها تنظيم داعش الإرهابي.

من جانب آخر، أكد المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي أمس أن القوات دمّرت نفقاً رئيساً جنوبي رفح بشمال سيناء. وأضاف العقيد الرفاعي، في بيان له، أن قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء دمرت جسم نفق رئيس بعمق 20م ومتفرع منه 3 أنفاق فرعية بنفس عمق النفق الرئيس. وتابع المتحدث العسكري المصري، أن القوات عثرت بداخل الأنفاق على 3 غرف تحكم، و3 لوحات كهرباء لتغذية الأنفاق، وكابلات اتصال متصلة بسماعات لتكبير الصوت، وكابلات كهرباء ممتدة بطول النفق، وماسورة أكسجين. وأوضح العقيد الرفاعي، أن القوات تواصل جهودها كافة لاكتشاف وتدمير باقي الأنفاق على الشريط الحدودي لمنع العناصر التكفيرية والإجرامية من استخدامها في أعمال التهريب والتسلل.