• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

طرد 23 من عائلة واحدة إثر عراك على متن سفينة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2018

سيدني (أ ف ب)

عمدت الشرطة الأسترالية إلى إجلاء 23 فرداً من عائلة واحدة، من سفينة سياحية إثر عراك أدى إلى سقوط جرحى عدة، على ما ذكرت وسائل إعلام أسترالية أمس، وأنزل هؤلاء الركاب، وبينهم نساء وأطفال، في حين كانت السفينة التي تقوم برحلة تستمر عشرة أيام، راسية في سيدني، إحدى محطاتها.

وأظهرت أشرطة فيديو صورها ركاب أن أكثر من عشرة أشخاص شاركوا في العراك، وحاول أفراد من الطاقم التدخل، لكن من دون جدوى.

وأفادت مصادر أخرى أن هذه المجموعة أرعبت الركاب الآخرين على مدى أيام، وروى أحد الشهود لصحيفة «ذي هيرالد صن»: «كان الناس يخرجون أطفالهم من حوض السباحة، لأنهم كانوا يبكون بسبب الخوف»، وقالت راكبة أخرى لهيئة الإرسال الأسترالية «أيه بي سي» العامة، إنها شهدت سبعة شجارات مختلفة خلال الرحلة.

وقالت الشرطة، إنها فتحت تحقيقاً، لكنها لم توجه أي اتهام، وأوضحت ناطقة باسم شركة «كارنيفال كروز لاين» البحرية، جنيفير فانديكريك، إن عائلة واحدة ضالعة في هذه الحوادث، مشيرة إلى أن إرغام مجموعة برمتها على مغادرة السفينة «هو الحل الأخير الذي نلجأ إليه». والأسبوع الماضي، شهدت سفينة سياحية أخرى مغامرة مماثلة في سيدني، فاضطرت إلى العودة للمرفأ بسبب عراك في طابور الانتظار للدخول إلى المراحيض، وقد كسرت راكبة روسية زجاجة على رأس رجل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا