• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

الفعاليات تعزز مكانة أبوظبي كمركز رائد للصناعات الدفاعية في العالم

وزراء وقيادات عسكرية عالمية رفيعة تشارك في «أيدكس» 16 الشهر الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 فبراير 2013

أبوظبي (وام)- أعلن معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “أيدكس” عن برنامج جلسات وأسماء المتحدثين في الدورة الثانية لمؤتمر الدفاع الخليجي المصاحب لمؤتمر “أيدكس” الذي يعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في 16 فبراير الحالي بنادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي.

ويعتبر المتحدثون في مؤتمر الدفاع الخليجي الأرفع مستوى لمؤتمر عالمي لقطاع الدفاع، حيث تضم قائمة المتحدثين كلا من وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دريان وفيليب دان نائب وزير الدفاع البريطاني للمعدات الدفاعية والدعم والتكنولوجيا اللذين سيلقيان الكلمات الرئيسية في المؤتمر. تنظم فعاليات مؤتمر الدفاع الخليجي مؤسسة الشرق الأدنى والخليج للتحليل العسكري “إينجما”.

واكد معالي اللواء الركن عبيد الحيري سالم الكتبي رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض أيدكس أن مؤتمر الدفاع الخليجي يمثل فرصة مميزة لإمارة أبوظبي لاستضافة قادة الرأي والفكر في قطاعات الدفاع والأمن من حول العالم لمناقشة أهم القضايا التي تؤثر على نمو القطاعات الدفاعية.

وقال معاليه إن مؤتمر الدفاع الخليجي وبوصفه المؤتمر الرسمي لمعرض آيدكس يساهم في تعزيز مكانة أبوظبي كمركز رائد على الخارطة الدولية للصناعات الدفاعية وفي ذات الوقت يتناول أهم القضايا المرتبطة بالأمن المستدام في المنطقة.

من جانبه قال رياض قهوجي الرئيس التنفيذي لمؤسسة “إينجما” الجهة المكلفة بتنظيم المؤتمر أن نخبة من كبار العسكريين برتبة لواء وأعلى يشاركون في مؤتمر الدفاع الخليجي 2013 مما يجعله أرفع مؤتمر يعقد على هامش فعاليات معرض دولي، كما يحضره أكثر من 500 شخصية من أهم قيادات قطاع الدفاع بما في ذلك وزراء ورؤساء أركان وقادة قوات برية وبحرية من مختلف أنحاء العالم.. معربا عن ثقته في أن المؤتمر سيمثل التجمع الأهم على صعيد قطاع الدفاع في المنطقة هذا العام.

من جانبه قال جون يورياس رئيس شركة أوشكوش للصناعات الدفاعية ومدير جلسة النقاش الأولى في المؤتمر والتي تعقد تحت عنوان “النماذج الجديدة في الحرب البرية” إن التقنيات المتطورة تلعب دورا مركزيا في ضمان جاهزية الأمن والدفاع الوطني في حين أن تقنيات مثل الأنظمة غير المأهولة وهندسة الشبكات المركزية تساهم في تغيير مشهد الدفاعات الحديثة لإنها لا تتعدى كونها أدوات ليست أفضل من تطبيقاتها.. وأن تحليل ومناقشة أفضل الممارسات في قطاع الدفاع يمثل عنصرا محوريا في ضمان التقدم في جميع مجالات الدفاع البري والجوي والبحري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا