• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

الملايين يتابعون«السامبا» في شوارع البرازيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2017

ريو دي جانيرو(أ ف ب)

نزل ملايين البرازيليين إلى الشوارع لليوم الثاني على التوالي لمشاهدة احتفالات مهرجان ريو الذي بلغ ذروته مساء أمس مع عروض كبرى مدارس رقص السامبا، حيث يحتشد قرابة سبعين ألف شخص من المحظوظين في «طريق السامبا»، لمشاهدة هذه العروض الشهيرة، فيما يتابعها ملايين آخرون عبر شاشات التلفزيون التي تنتشر في كل مكان.

ويتخلل هذا المهرجان الذي يوصف بأنه الأكبر في العالم، مسابقة بين مدارس الاستعراض، تصدر نتائجها لجنة متخصصة، بناء على نوعية الأزياء، والعربات، وانسجام العرض، واختيار الموضوع، وكلمات الأغاني.

وتفتتح العروض مدرسة «باريسو دو تويتي»، موجهة تحية إلى حركة «تروبيكاليا» الثقافية التي أسهمت في تطوير الأغنية البرازيلية في أواخر الستينيات من القرن العشرين، مع مغنين مثل جيلبرتو جيل وكايتانو فيلوسو اللذين كانا يتصديان للاستبداد العسكري. ويشارك في كل عرض ثلاثة آلاف شخص بأزياء مزركشة، ومرصعة وسط العربات على إيقاع موسيقى السامبا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا