• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وصل أربيل بعد بغداد والتقى العبادي والجعفري

بان كي مون يحث على المصالحة ويثني على الانتصارات الأخيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 مارس 2016

بغداد (الاتحاد، وكالات)

جدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس دعم المنظمة الدولية للعراق في حربها ضد تنظيم داعش الإرهابي ، قائلاً في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي إن«هناك 10 ملايين عراقي بحاجة إلى مساعدات إنسانية منهم 3 ملايين و300 ألف مهاجر.

وأضاف: «أدعو أصدقاء العراق إلى دعم العراق في خطط البناء والإعمار وإزالة الألغام، وعلى الحكومة بسط سلطاتها على الدولة ومشاركة الجميع من قادة العراق وشيوخ العشائر في برنامج المصالحة الوطنية.

وقال بان كي مون، أنا سعيد إننا جميعا نظهر الدعم الدولي للعراق لإحلال السلم وتحقيق الإصلاحات الشاملة وأتمنى أن تتواصل فعاليات التعاون وأهنئ القوات العراقية والبيشمركة على الانتصارات التي تحققت لتحرير الموصل والفلوجة ضد داعش». وأضاف، إن تنظيم داعش عرض العراقيين وخاصة الأقليات للقتل، ومظاهر العنف الجسدي وتدمير دور العبادة ويحاول طمس تراث العراق وهناك أكثر من 3500 امرأة من الأقليات تعرضت للانتهاكات على يده.

من جانبه قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للصحفيي، «لدينا وعد بتحرير جميع الأراضي التي سيطر عليها داعش وخاصة معقله في الموصل خلال العام الحالي».

وقال «إن مشكلة داعش مشكلة عالمية وإقليمية وأكثر المقاتلين الذين يدخلون العراق هم من دول عربية وإسلامية ومختلف الدول العالم، وطالبنا بمشاركة دولية وجهد دولي لمساعدة العراق، ومنع داعش من تهريب الأثآر وسرقة النفط» معرباً عن أمله في الإعلان عن التشكيلة الحكومية قريبا بعد التفاهم مع الكتل السياسية الأخرى.

ووصل بان كي مون مساء أمس إلى مدينة أربيل قادما من بغداد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا