• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

الميليشيا تواصل اقتحام دور العبادة واعتقال رجال الدين

مصلون يطردون خطيباً حوثياً من مسجد بصنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2018

صنعاء، عدن (الاتحاد)

طرد المئات من المصلين بأحد مساجد العاصمة اليمنية صنعاء، أمس الأول، خطيباً حاولت ميليشيات الحوثي الإيرانية فرضه في إطار مخططها لنشر مذهبها الطائفي في البلاد. وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام محلية، مقطع فيديو أظهر المئات المصلين بمسجد هائل في صنعاء وهم يصرخون في وجه الخطيب الحوثي «انزل.. اخرج.. اخرجوا.. خربتوا البلاد». وأجبر المصلون الخطيب الحوثي على مغادرة المسجد، قبل أن يصعد الخطيب الدائم للمسجد ويلقي خطبتي صلاة الجمعة.

وذكرت مصادر إعلامية، أمس، أن ميليشيات الحوثي اختطفت إمام مسجد هائل، الشيخ محمود القدسي، على خلفية رفض المصلين القبول بالخطيب الذي أرسلته الجماعة المسلحة التي تسيطر على صنعاء منذ أواخر سبتمبر 2014. وعزز المتمردون الحوثيون مؤخراً هيمنتهم على المساجد في صنعاء، وعمموا ترديد شعارهم المعروف بالصرخة «الموت لأميركا.. الموت لإسرائيل» بعد خطبتي صلاة الجمعة في معظم مساجد العاصمة. وواصلت ميليشيات الحوثي الانقلابية جرائمها بحق المساجد ورجال الدين في المحافظات الواقعة تحت سيطرتها ضمن سياستها فرض النهج الطائفي والمعتقدات الخاطئة المستوحاة من المنهج الإيراني. ودهمت الميليشيات مسجداً في مديرية الطويلة بالمحويت، شمال غرب صنعاء، عقب رفضه مع جموع المصلين ترديد الصرخة الحوثية ودعوة الأهالي إلى الانخراط في صفوف الجبهات القتالية التي يديرونها.

ونقل مركز المحويت الإعلامي أن الحوثيين اقتحموا مسجد الخير بالطويلة واعتقلوا إمام وخطيب المسجد الشيخ عبدالرحمن الجبني رفضه الانصياع لتوجيهات الجماعة، موضحاً أن المصلين تركوا المسجد احتجاجاً على تلك التصرفات الهمجية، وأعلنوا رفضهم النهج الإيراني الذي تسعى ميليشيات الحوثي لفرضه بالقوة. وأكدت مصادر في وزارة الأوقاف اليمنية أن الحوثيين سعوا منذ انقلابهم للسيطرة على منابر المساجد واستغلالها لتنفيذ أجندتها في تكريس الفكر الطائفي والتغرير بالأهالي للانخراط في صفوف الميليشيات، مشيرة إلى أن الميليشيات حولت المساجد ودور العبادة لثكنات عسكرية ومخازن أسلحة ناهيك عن اعتقال واختطاف عشرات الأئمة والخطباء في المحافظات الواقعة تحت سيطرتهم.