• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المعرض الوطني للتوظف ينطلق بالشارقة من 11 إلى 13 فبراير الحالي

34% نسبة التوطين في القطاع المصرفي بالإمارات نهاية 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 فبراير 2015

لمياء الهرمودي

لمياء الهرمودي (الشارقة)

بلغت نسبة التوطين في القطاع المصرفي والتأمين بالإمارات 34% في نهاية 2014، بحسب جمال الجسمي مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، الذي أكد أن عدد العاملين في القطاع الخاص يبلغ 22 ألف مواطن على مستوى الدولة، وما يقارب 67% من هذا العدد يعملون في قطاع البنوك فقط وذلك ضمن إحصاءات 2013.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس في في مركز اكسبو الشارقة وحضره كل من سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة وجمال أحمد الجسمي مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، وطارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي رئيس دائرة الموارد البشرية.

وعقد المؤتمر للإعلان عن انطلاق الدورة الجديدة للمعرض الوطني للتوظف في مركز اكسبو الشارقة، في الفترة من 11 إلى 13 فبراير 2015، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، والذي ينظمه مركز اكسبو الشارقة بدعم غرفة تجارة وصناعة الشارقة وبالتعاون مع معهد الإمارات للدراسات المالية والمصرفية، ولجنة تنمية الموارد البشرية بالقطاع المصرفي والمالي، وبمشاركة واسعة من كافة القطاعات المصرفية والمالية، والدوائر والمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة، ويتم خلاله الإعلان وتوزيع جوائز تنمية الموارد البشرية.

وقال جمال الجسمي مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، إن هذا المعرض يشكل فرصة هامة لدعم سياسات التوطين ويعتبر من أهم الفعاليات التي تساهم في تفعيل برامج توظيف الكوادر الوطنية ويشارك فيه 22 مصرفاً و15 شركه تأمين و7 شركات صرافه و20 جهة حكومية.

وأضاف: «نسعى من خلال هذه المعارض إلى جذب المواطنين للعمل في القطاع الخاص المليء بالفرص الذهبية، والتي تحتاج إلى كوادر وسواعد مواطنة تعمل فيه وتديره، وتستفيد من الفرص المتاحة فيه، خاصة وان هناك توجه كبير من المواطنين للعمل في قطاع البنوك، ولكن نود أن نلفت انتباههم إلى أن هناك قطاعات اقتصادية كثيرة اخرى تحتاج إلى توطين». ولفت إلى انه تم مؤخرا وبتزكية من قبل مجلس الوزراء تكليف شركة عالمية لوضع دراسة لدعم سياسات التوطين في القطاع المصرفي ورفع نسبتها خلال مراحل زمنية قادمة حتى سنة 2020 ليصل عدد العاملين في القطاع الخاص حتى ذلك الوقت إلى ما يقارب الـ 499 ألف مواطن. وأشار الجسمي إلى انه ستتضمن فعاليات حفل افتتاح المعرض توزيع جائزة تنميه الموارد البشرية في القطاع المصرفي والمالي، وجائزة أفضل رئيس تنفيذي للتوطين وأيضا جائزة المرأة المتميزة في القطاع المصرفي والمالي، ويمنح المواطنين الباحثين عن العمل الفرصة للتعرف على اتجاهات سوق العمل في إمارة الشارقة. بدوره، كشف سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة خلال المؤتمر عن رعاة المعرض، وهم القوات المسلحة الإماراتية بجميع تخصصاتها، وهم الراعي البلاتيني، وبنك دبي التجاري، مصرف الشارقة الإسلامي، بنك أبوظبي الوطني باعتبارهم الرعاة الذهبيون، ويشترك فيه المعرض وزارات وهيئات حكومية، وشركات بترول، شركات اتصالات، وأهم البنوك في الدولة، بالإضافة الى شركات قطاع التأمين والصرافات، ويتزامن مع المعرض معرض التعليم الدولي الذي يضم أهم الكليات والمؤسسات التعليمية الرائدة من داخل وخارج الدولة.

وقال المدفع: واصل مركز اكسبو الشارقة استعداداته المكثفة لاستضافة الدورة السابعة عشرة للمعرض الوطني للتوظف بالقطاع المصرفي والمالي والحكومي، ويشارك فيه أكثر من 100 مؤسسة وجهة تمثل المصارف والبنوك والوزارات والدوائر الحكومية والقوات المسلحة بكافة فروعها، والشركات الاستثمارية والمؤسسات الخاصة، وشركات التأمين والصرافة وغيرها، في تظاهرة هي الأكبر بين المعارض المتخصصة في توطين الوظائف، وفتح فرص عمل جديدة أمام المواطنين والمواطنات.

من جهته، اعرب طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي رئيس دائرة الموارد البشرية عن امتنانه لدعم صاحب السمو حاكم الشارقة للمعرض على مدى السنوات الماضية والذي يهدف إلى إعداد الكوادر البشرية من أبناء الوطن الإعداد الحقيقي الذي يمكنهم من إدارة دفة الأعمال بمختلف المؤسسات في القطاعين العام والخاص ويساعدهم في تحدي المتغيرات الحالية والمستقبلية، ويظهر ذلك جلياً في مقولة سموه «إن بناء المستقبل مرهون ببناء الإنسان حيث أصبحت القوى البشرية تشكل أهم العوامل المؤثرة في تقدم الدول وتطورها وبناء الإنسان هو حجر الأساس في التنمية».

وأوضح انه خلال فترة الخمس سنوات الماضية تمكنت الدائرة من توظيف أكثر من 11 ألف مواطن ومواطنة حيث كان العدد الأكبر في عام 2014 حيث تم تعيين نحو 3375 مواطناً ومواطنة في القطاعين العام والخاص وهذا إنجاز تم بفضل تعاون كافة المؤسسات الداعمة لدائرة الموارد البشرية وكذلك بالجهود المبذولة خلال هذا المعرض خلال السنوات السابقة وغيره من المعارض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا