• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

« » تفتح الملف

من المسؤول عن غياب الشارة الإماراتية الدولية في كرة اليد؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 يناير 2015

عماد النمر (دبي)

غابت أطقم تحكيم كرة اليد الإماراتية عن الساحة الدولية وأصبح رصيدنا صفرا في الاتحاد الدولي بعد اعتزال الدولي عمر الزبير واستبعاد زميله محمد النعيمي، ولم يعد للتحكيم الإماراتي أي حضور دولي ولم يعد يمثلها أي طاقم في بطولات العالم أو الأولمبياد، وتبدو الساحة خالية تماماً ولا يوجد في الأفق القريب ما يبشر على المستوى الدولي، فلماذا تراجع التحكيم على المستوى الدولي وعلى من تقع المسؤولية بعدما كان طاقمنا الدولي ملء السمع والبصر عالمياً وقارياً، وهل هناك أمل في استعادة مكانتنا الدولية من جديد.

«الاتحاد» فتحت هذا الملف وحملت هذه الأسئلة وغيرها إلى المعنيين بالأمر ومن في يدهم مقاليد الأمر وكذلك المعنين بالأمر في الاتحاد الآسيوي، ومن يعيشون المعاناة على أرض الواقع، وكانت لنا هذه الحصيلة من الآراء التي نساهم بها في حلة المشكلة.

وأكد صالح عاشور عضو مجلس إدارة اتحاد كرة اليد رئيس لجنة الحكام أن اعتزال الحكم الدولي عمر الزبير يعد خسارة كبيرة لأسرة اللعبة الإماراتية والعربية والآسيوية كونه أحد أفضل حكام قارة آسيا، ولا شك أن ما قدمه للتحكيم الإماراتي والآسيوي في المحافل الدولية يدعو للفخر لنا جميعا، وهو قدوة لكل طواقم التحكيم الإماراتية.

وأضاف: «نأمل أن تخرج الإمارات حكاما في كرة اليد بقيمة وقدر عمر الزبير الذي حقق مكانة دولية نادرة الحدوث».

وقال: «عن غياب الإمارات عن الساحة الدولية في طواقم التحكيم، وقال: «لابد العلم أن وصول أي حكم للشارة الدولية في كرة اليد ليست بالأمر السهل فلابد له أن يكون أولا حكماً قارياً ثم يجتاز اختبارات الشارة الدولية باللغة الإنجليزية ثم اجتياز الاختبارات البدنية، وهي اختبارات غاية في الصعوبة ولا يجتازها إلا حكم قدير موهوب». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا