• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

مهدي علي يعدل البرنامج لظروف الطيران

بعثة المنتخب تغادر إلى هانوي اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 فبراير 2013

سالم النقبي (شينزين) - على بركة الله، تغادر إلى العاصمة الفيتنامية هانوي مساء اليوم، بعثة منتخبنا الوطني لكرة القدم، لمواجهة منتخب فيتنام في لقاء الذهاب، ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2015 يوم الأربعاء المقبل، ضمن المجموعة الخامسة التي تضم أيضاً أوزبكستان وهونج كونج، وأجرى الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة المدرب الوطني القدير مهدي علي، تعديلاً على البرنامج لظروف الطيران، حيث كان من المقرر أن تغادر البعثة إلى هانوي صباح غد، ويؤدي منتخبنا صباح اليوم آخر حصصه التدريبية في مدينة شينزين الصينية، قبل التوجه عصراً إلى مطار جوانزهو الدولي الذي يبعد عن مدينة شينزين قرابة الساعات الثلاث بالحافلة، قبل موعد الإقلاع إلى العاصمة هانوي في تمام الساعة العاشرة مساء بتوقيت الصين في رحلة من المنتظر أن تستغرق ساعتين.

وتضم بعثة منتخبنا وفداً مكوناً من محمد عبيد حماد الظاهري «مشرف عام»، عدنان خميس الطلياني «مشرفاً»، مترف علي الشامسي «مديراً»، مهدي علي حسن «مدرباً»، حسن عبد الرحمن العبدولي «مساعداً للمدرب»، حسن إسماعيل المقيم «مدرباً للحراس»، باتريس كوتارد «مدرباً للياقة»، الدكتور جلال الغالي «طبيباً»، يوسف سحنون «أخصائي علاج»، الدكتور محسن بلحوز «طبيب تغذية»، سالم علي النقبي «منسقاً إعلامياً» لارس والتر «محلل مباريات» جوليوس، جيتيليو «مدلكين»، هشام تيكنوين «مصوراً»، كيلاني عبد المنعم، عباس محمودي «مسؤولين عن المهمات».

بالإضافة إلى 23 لاعباً هم: عبد العزيز هيكل، عبد العزيز صنقور، إسماعيل الحمادي، أحمد خليل، ماجد حسن «الأهلي»، محمد فوزي، عامر عبد الرحمن، حبوش صالح «بني ياس»، علي خصيف، خالد عيسى، علي العامري، عبدالله موسى، خميس إسماعيل، علي مبخوت «الجزيرة»، وليد عباس «الشباب»، محمد أحمد، داوود سليمان، مهند العنزي، عمر عبد الرحمن «العين»، حبيب الفردان «النصر»، حمدان الكمالي، سعيد الكثيري، إسماعيل مطر «الوحدة».

وكان منتخبنا بدأ معسكره بالصين اعتباراً من 28 يناير الماضي، وخاض خلاله مباراة ودية أمام نظيره منتخب كوريا الشمالية خسرها بنتيجة هدف دون مقابل، جاء عن طريق ضربة جزاء في تجربة مفيدة وقوية قام خلالها المدير الفني لمنتخبنا بإشراك مجموعة كبيرة من اللاعبين للوقوف على مستوياتهم الفنية والبدنية.

من جهة أخرى، شهدت تدريبات منتخبنا أمس مشاركة جميع اللاعبين، بمن فيهم المصابون الذين غابوا عن تجربة كوريا الشمالية، وهم محمد أحمد وخميس إسماعيل وعبد العزيز صنقور وعلي مبخوت، وظهروا بمستوى جيد، بعد خضوعهم لبرنامج علاجي مكثف تحت إشراف الدكتور جلال الغالي طبيب المنتخب، فيما غاب عن تدريبات الأمس الظهير الأيسر عبد الله موسى الذي يعاني وعكة صحية.

من جانبه، قال مدير منتخبنا الوطني مترف الشامسي إن معسكر المنتخب بمدينة شينزين الصينية حقق أهدافه، مشيداً بالجهود التي قام بها أعضاء البعثة كافة، وأن اللاعبين كانوا ملتزمين تماماً بالبرنامج الذي تم وضعه من قبل الجهاز الفني.

وأضاف الشامسي أن الفترة كانت كافية لمباراة فيتنام، خاصة أن اللاعبين الموجودين في قائمة المنتخب هم أنفسهم الذين شاركوا في دورة كأس الخليج العربي «خليجي 21» التي حقق فيها منتخبنا لقب الدورة عن جدارة واستحقاق.

وبالنسبة للمباراة الودية أمام منتخب كوريا الشمالية، أكد الشامسي أن المباريات الودية دائماً ما تكون مفيدة للجهاز الفني الذي يريد تجربة وتطبيق بعض الخطط التكتيكية، مشيراً إلى أن الفريق، وبغض النظر عن النتيجة، ظهر بشكل جيد، وسنحت له العديد من الفرص أمام المرمى.

وتمنى مدير منتخبنا أن يحالف التوفيق الفريق في مباراة فيتنام في أولى محطات التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا، مؤكداً أن ثقته كبيرة في اللاعبين في تقديم المستوى المعهود والخروج بالنتيجة الإيجابية التي تسعد الجميع.

     
 

دربّ آلسّسلآمهَ

تؤصلؤنْ بآلسلآمهَ يآربّ . . . ؤمؤفقينْ بإذنّ اللهَ يؤمّ الأربعآءْ ♡' !

αıƷ͠ıиαωıαн | 2013-02-03

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا