• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

آسيوي يختلس صوراً خادشة للمتسوقات في "المولات"

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 مارس 2016

دبي - محمود خليل

فصلت محكمة الجنايات بدبي، خلال الأسابيع الماضية، بالعديد من قضايا التحرش، حيث دانت 6 أشخاص آسيويين بهذه القضايا وأصدرت بحقهم عقوبات متفاوتة حسب ما تنص عليه مواد قانون العقوبات الاتحادي.

ومن بين هذه القضايا التي فصلت فيها الهيئة القضائية قضية تتعلق بتنفيذي مبيعات هندي الجنسية كان يجوب المراكز التجارية، ويقوم خلسة بتصوير عورات النساء إبان انشغالهن بالتبضع عن طريق تمرير هاتفه النقال أسفل ملابسهن.

واستمر المدان بارتكاب جرائمه هذه حتى اللحظة الذي شاهده مساعد أمن المركز التجاري الذي وقعت فيه الحادثة عبر كاميرات المراقبة، حيث كان المدان يضع هاتفه بين أقدام امرأة منشغلة في معاينة بعض الأحذية في أحد المحلات.

وأفاد مساعد مدير أمن المركز لتحقيقات النيابة العامة أنه سارع حينما شاهد ما يقترفه المدان من جرائم إلى ذات المحل وأمسك به وجلبه إلى غرفة المراقبة وعرض عليه المشاهد المسجلة عبر الكاميرات لما كان يقترفه وأبلغ عنه الشرطة التي حضرت وألقت القبض عليه.

واستحق كل من (ش.ع.ا) باكستاني، و(م.ي.ع) هندي، و(ش.م.ن) هندي عقوبة الحبس والإبعاد عن الدولة التي أصدرها رئيس الهيئة القضائية بحقهم في قضايا تحرش منفصلة مثلوا فيها أمام المحكمة، الأول لتحرشه بطفلة عمرها 9 سنوات أثناء وقوفها خلف منصة بيع التذاكر الخاصة بحوض الأسماك في دبي مول، والثاني لتحرشه هو الآخر بطفلة عمرها 12 عاما حينما استغل عمله ككهربائي تمديدات وانفرد بالطفلة في دورة المياه بمقر سكنها، والأخير حينما استغل عمله كحارس للبناية التي تقطن فيها أسرة طفلة عربية في الثامنة من عمرها وطلب منها أن تذهب معه إلى غرفته، وهي تلعب في الحديقة وهناك عرض عليها أفلاما إباحية قبل أن يشرع بالتحرش بها وأعطاها درهم قبل أن تغادر، حيث شاهدها والدها بالمصادفة فسألها عن مصدر الدرهم فأخبرته بما فعل بها المدان.

وقررت المحكمة الحبس والإبعاد عن أراضي الدولة بحق نادل طعام نيبالي الجنسية احتسى المشروبات الكحولية وتوجه إلى زميلته في العمل وهي في المستودع، وبدا يرتكب جريمة التحرش معها هناك مستغلا وجودها بمفردها بيد أن مصادفة دخول مدير المطعم في تلك الأثناء أنقذها من مصير مجهول.

كما غلظت محكمة الاستئناف بدبي عقوبة خليجي في الخامسة والعشرين من عمره عاطل عن العمل من الحبس لمدة 3 أشهر إلى الحبس لمدة سنة، وذلك عن ارتكابه جريمة هتك العرض بالإكراه بحق زائرة فرنسية بينما أيدت براءته من تهديدها بالقتل والاعتداء على سلامة جسمها.

وتشير التحقيقات إلى أن المدان اصطحب المجني عليها التي سبق التعرف عليها قبل عام إلى مزرعته بذريعة مشاهدة الجمال التي يملكها بيد أنه أوقف مركبته وسط الصحراء وبدأ بارتكاب جريمته وأعادها بعد ذلك إلى مكان سيارتها فتوجهت إلى مركز الشرطة، وأبلغت عن الحادثة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض