• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

3 عمليات انتحارية تهز عدن وتسفر عن 22 قتيلاً

مقتل 61 متمرداً باشتباكات وغارات في شبوة وتعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 مارس 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

قتل 61 عنصراً على الأقل من متمردي الحوثي والمخلوع صالح وأصيب عشرات آخرون بجروح أمس باشتباكات مع قوات الشرعية اليمنية المدعومة بضربات جوية لـ«التحالف العربي» في محافظتي شبوة وتعز. وقال الناطق الرسمي للمقاومة في شبوة مبارك العولقي لـ«الاتحاد» «إن 21 قتيلا من المتمردين سقطوا بمواجهات مع قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في بلدة عسيلان بمحافظة شبوة».

وأضاف «إن هناك أعداداً كبيرة من القتلى في صفوف المتمردين أيضاً سقطوا في غارات التحالف التي دمرت دبابات وعربات عسكرية»، مؤكداً في الوقت نفسه أسر 10 عناصر آخرين. وذكر أن المليشيات لا تزال تتمركز في بعض مناطق جبل حيد بن عقيل الاستراتيجي في عسيلان المجاورة لبلدة بيحان آخر معاقل الحوثيين في شبوة.

وقصف طيران «التحالف» العديد من مواقع وتجمعات المتمردين في تعز جنوب غرب اليمن. وقتل 40 متمرداً على الأقل وجرح عشرات آخرون في غارات للتحالف واشتباكات مع قوات الشرعية في المحافظة في غضون 48 ساعة. واشتدت المواجهات أمس في بلدة الوازعية غرب تعز حيث شن المتمردون حملات مداهمة طالت العديد من المدنيين، بحسب مصادر في المقاومة التي تصدت لهجوم مليشيات الحوثي وصالح على منطقة الخلل بعزلة الأقروض ببلدة المسراخ، جنوب تعز، ما أسفر عن مصرع عدد من المتمردين.

وشنت مقاتلات التحالف غارات استهدفت مواقع للمتمردين في تعز وضواحيها حيث طال القصف مثلث مفرق شرعب، منطقة الربيعي، وادي حذران، تبة سوفتيل، وشارعي الخميس والستين. وقصفت المقاتلات تجمعات في جبل حبشي غرب المدينة، ما أسفر عن مصرع 11 شخصاً، فيما سقط قتلى وجرحى باحتدام القتال على الأرض بالقرب من مبنى السجن المركزي بمنطقة الضباب القريبة، وفي أحياء متفرقة في الضاحية الشرقية بالمدينة المنكوبة.

وذكر بيان صادر عن مكتب رئيس هيئة الأركان العامة بالجيش الوطني، اللواء الركن محمد علي المقدشي، أن محافظة تعز تعد قطاعاً منفصلاً بالمعنى العسكري الصرف، حيث إن هناك ثلاثة قطاعات عسكرية منفصلة (القطاع الغربي الشمالي - القطاع الجنوبي الغربي - القطاع الشرقي الشمالي) وكل منها يتبع غرفة عمليات خاصة بالقطاع نظراً للعامل الجغرافي وتتبع رئاسة الأركان عملياتيا. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا