• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«مانيجد» تحذر من استخدامها لعمل بطاقات هوية مزيفة للاحتيال المصرفي

الصور الشخصية لكبار المديرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي وسيلة جديدة للاحتيال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 مارس 2016

حسام عبد النبي (دبي)

يمكن أن تتسبب صورة شخصية تم نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي في عمل صفحات شخصية وهمية لكبار المديرين في الشركات، ومن ثم استغلالها في خداع الموظفين عبر رسائل احتيالية يتلقونها عبر بريدهم الإلكتروني، ومن ثم إيجاد بطاقات هوية مزيفة قد تؤدي إلى احتيال مصرفي، بحسب سمير حسين، الرئيس التنفيذي لشركة «مانيجد» المتخصصة في توفير الحلول المبتكرة في إدارة التهديدات على الإنترنت.

وأكد حسين لـ«الاتحاد» أن شركة «مانيجد» دائماً ما تحذر من مخاطر قيام الأفراد بنشر صورهم ومعلوماتهم الشخصية عبر وسائل التواصل الاجتماعي على الرغم من تناول تلك المخاطر في الصحف العالمية المختلفة، موضحاً أن هذه الصور قد يتم عمل مسح ضوئي لها واستغلالها بصورة سلبية.

وأكد أن مثل هذه المخاطر شائعة في دولة الإمارات وتأثيرها يمكن أن يكون مدمراً وربما يمتد إلى خسارة الوظائف، وتهديد العلاقات الأسرية.

وأوضح أن إحدى الشركات الرائدة من القطاع الخاص في دولة الإمارات استخدمت مؤخراً خدمة «براند هوك ألفا» لتقييم الأخطار والتهديدات على مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت ومن أجل مراقبة إساءة استخدام علامتها التجارية بعد أن تلقت شكاوى من موظفيها حول تلقيهم رسائل احتيالية عبر البريد الإلكتروني من صفحات شخصية وهمية «بروفيل» عبر وسائل التواصل الاجتماعي تبدو وكأنها حقيقية جداً، مشيراً إلى أنه تم استخدام نظام «براند هوك ألفا» لجمع المعلومات على الإنترنت عن الشركة والبيانات التي تم جمعها جرى تحليلها بدقة.

وذكر حسين، أن جوهر التحقيق ركز على الصور المتاحة علانية من أفراد الإدارة العليا للشركة، وكذا التي تم التقطها من مواقع وسائل التواصل الاجتماعي الرئيسية، وبعد ذلك تم العبور إلى الصور الأخري التي تمت الإشارة إليها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي الأخري وعبر محركات البحث عن الصور وتم استخدامها لخلق بروفايلات مزيفة بالكامل لأفراد الإدارة العليا للشركة ولكبار المديرين حيث تم استخراج معلومات مفصلة عن المواقع التي تم استخدام تلك الصور فيها من أجل خلق الصفحات الشخصية الوهمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا