• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  11:34    بدء اجتماع قوى المعارضة السورية في الرياض لتشكيل هيئة مفاوضات لمحادثات جنيف    

8 أقسام جديدة متخصصة

«جلفود» يحتفي بمرور 30 عاماً على انطلاقه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

يتوقع أن يستقطب معرض «جلفود 2017» الذي ينطلق اليوم ويمتد 5 أيام، نحو 90 ألف زائر متخصص في قطاع الغذاء، ومشاركة أكثر من 5 آلاف شركة عارضة من 150 دولة، تسعى كل منها إلى زيادة حصتها ضمن سوق المواد الغذائية والمشروبات في منطقه الشرق الأوسط الذي يقدر بمليارات الدولارات. كما يحتضن المعرض فعالية عالم الأغذية الحلال التي تعد أضخم معرض تجاري سنوي مختص في الأغذية الحلال في العالم.

وللمرة الأولى في تاريخه، تنقسم الجهات العارضة في معرض جلفود إلى 8 أقسام متخصصة، لضمان استفادة الزوار من وقتهم في المعرض بالشكل الأمثل، من خلال إمكانية التواصل مع المنتجين والموردين بسرعة وسهولة. وتشمل الأقسام المتخصصة في معرض جلفود 2017 المشروبات، ومنتجات الألبان، والدهون والزيوت، أغذية الصحة والعافية، البقول والحبوب، واللحوم والدواجن، العلامات التجارية الكبرى، والأغذية العالمية.

ويمتد معرض جلفود 2017 على مساحة مليون قدم مربعة، بما يعادل مساحة 17 ملعبًا لكرة القدم، ويشغل كامل مساحة العرض الداخلية المتاحة بمركز دبي التجاري العالمي المتمثلة في 19 قاعة، إضافة إلى قاعتين إضافيتين من قاعات العرض الخارجية المؤقتة. ووفقاً لتريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس لدى مركز دبي التجاري العالمي، تركز الدورة الـ 22 من المعرض على تحقيق الأعمال التجارية في المقام الأول. وأوضحت لوه ميرماند «نحن واثقون من أن التقسيم الجديد لأقسام المعرض والذي أجريناه هذا العام للمرة الأولى سيحظى بردود إيجابية كونه صمم بهدف توفير وقت الزوار وتحقيق أكبر درجة من الإنتاجية والفائدة. كما سيحافظ التنسيق الجديد على النمو المتواصل لمعرض جلفود في جميع القطاعات، بدءا من قطاع المكونات إلى المنتجات النهائية».

وأضافت «تشير جميع توقعات المحللين إلى استمرار ارتفاع الطلب في المنطقة في العقد القادم مدفوعاً بعوامل النمو السكاني، وتغيير التوجهات الغذائية، إضافة إلى توسيع نطاق قطاعات التجزئة والضيافة في المنطقة. ورغم استضافة المعرض هذا العام أكبر مجموعة على الإطلاق من العارضين الجدد، إلا أننا لا نزال نتلقى طلباً كبيراً على مساحات العرض مع وجود قائمة انتظار طويلة من العارضين».

واستطرد «تقدم فعالية هذا العام لكل المختصين في مختلف القطاعات في مجال الأغذية والمشروبات فرصة غير مسبوقة للوصول مباشرة إلى مصادر منتجي الأغذية مع وجود نسبة كبيرة من العارضين والمنتجات الجديدة التي تقدم إلى السوق لأول مرة.

كما أن المكانة والطابع الدولي للعارضين يجعلان من المعرض منصة للتبادل التجاري المباشر بين الشركات العالمية المستوى والتي من شأنها أن توفر وصولاً سهلاً إلى شركاء جدد يعتبر الوصول إليهم بأي طريقة أخرى أمراً مكلفاً ويستغرق وقتا طويلاً، ومن هنا نؤكد أننا نولي لتحقيق الأعمال التجارية الأهمية القصوى في معرض ’جلفود‘».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا